fbpx
الأربعاء, يونيو 23, 2021
الرئيسية علامات مملكة تدمر

علامة: مملكة تدمر

تدمر .. ضحية الأطماع الإمبراطورية والأحداث الأمنية

تعتبر تدمر إحدى أبرز المدن السورية القديمة، والتي تبعد بنحو 240 كم شمال شرقي العاصمة دمشق، وقد كانت معبراً هاماً للقوافل التجارية بين مدن الشام وبلاد الرافدين وشبه الجزيرة العربية.

مملكة تدمر القديمة: اللوحات والتماثيل الجنائزية

تشهد المقابر الشاسعة في تدمر بالإضافة إلى مقابر الأبراج متعددة الطوابق والمقابر المنزلية الواسعة، التي تسع ما يصل إلى 400 جثة لكل منها، على مدى أهمية حرص التدمريين - شعب من أصول آرامية ممزوجة بروابط عربية قوية - على إحياء ذكرى العائلة في الآخرة

مملكة تدمر القديمة: الحقبة الرومانية والحقب اللاحقة

خلال العصر البيزنطي، وبداية العصر الإسلامي، والعصر العثماني ووصولاً إلى العصر الحديث، ظلت تدمر مأهولة بالسكان، على الرغم من انخفاض عدد المواطنين بشكل كبير.

مملكة تدمر القديمة: الدين والمعتقدات

لقد نجا المعبدان العظيمان بعل شمين وبل حتى العصر الحديث، ويرجع ذلك على الأرجح إلى تحويلهما إلى كنيسة ومسجد، على التوالي، ومن ثم أصبحا ظاهرين لقلم كاساس وكاميرا فيغنس.

مملكة تدمر القديمة: لغات تدمر والنقوش والكتابات

في جميع أنحاء الإمبراطورية الرومانية، تميّزت مدينة تدمر بلغتها المميزة. تم العثور على ما يقرب من ثلاثة آلاف نقش من الكتابات التذكارية والتكريمية وكتابات منقوشة على تماثيل مكتوبة بالخط التدمري متناثرة بين الأطلال

مملكة تدمر القديمة: التجارة في تدمر

عندما قام كاساس بزيارة تدمر في عام 1785، وفيغنس بعدها بما يقرب من 80 عامًا، اكتشفوا موقعًا قديمًا لا يزال يثير المشاعر بعد مرور أكثر من اثني عشر قرنًا على انهياره. كانت تدمر بمثابة حلقة من الأفكار والابتكارات

الملكة زنوبيا تخليد زنوبيا

إن صورة زنوبيا المطبوعة في مخيّلة الغرب هي صورة مربكة. فقد أحيا الشاعر بيترارك وكذلك جيوفاني بوكاسيو أسطورة زنوبيا الآسرة ونسجا حولها قصة مستوحاة من المصدر الروماني الأكثر تشويقاً في العصور القديمة "تاريخ الأباطرة"

الملكة زنوبيا الصراع مع الامبراطور أورليان

عندما أُعلن القائد العسكري البارز أورليان امبراطوراً من قبل جحافل الدانوب في أيلول من العام ٢٧٠، كانت زنوبيا تأمل (على ما يبدو) بتقاسم السلطة على رأس الإمبراطورية

زنوبيا .. ملكة تدمُر صاحبة الجمال والحيلة والفصاحة

الزباء أو زنوبيا هي أشهر ملكات تدمر والتي عُرفت بالحكمة والجمال والحيلة والفصاحة وحسن التصرف عند الملمات.

تدمر اليونانيّة الرومانيّة من معبد بل إلى الملكة زنوبيا

اُلحقت تدمر بالإمبراطورية الرومانية بين العامين ١٧ و١٩ ميلادي على الأرجح. وفي عام ١٩م اُطلقت عملية إعادة بناء معبد بل، وهو الهيكل الرئيسي في تلك الفترة

مخيم الركبان

دراسات و أبحاث