fbpx
الأربعاء, يونيو 23, 2021
الرئيسية علامات الجمال السورية

علامة: الجمال السورية

غنيمة لـ داعش وتجارة للمهربين.. الإِبل السورية ضحية أخرى للصراع وتجار الحروب

من غرفتهِ المُستأجَرة في أثينا، يتذكّر “صالح سويدان” الحياة السابقة لعائلته كـ مُربي جِمال بدوي في تدمر، فبحلولِ شهرِ نيسان من كل عام، كان “سويدان”، 32 عاماً، مشغولاً بتدريبِ الأفضل من إبل قطيعه وتحسين سرعته وصقل لياقته لسباق تدمر الكبير.

مخيم الركبان

دراسات و أبحاث