fbpx
الثلاثاء, أكتوبر 26, 2021
الرئيسية علامات أزمة

علامة: أزمة

الأزمات تطوّق السوريين: طوابير الغلاء والجوع

مع اقتراب نهاية عام 2020، يواصل المواطنون على امتداد الجغرافية السورية الصراع مع أزمات تطوقهم وتفتك ببعضهم. يقفون في الطابور على الخبز في سبيل الحصول على أرغفة محدودة العدد منه. وأحيانا تتقاسم الأسرة الرغيف وكأنه الأخير لهم.وقد يفترشون الأرض وينامون على الطرقات لأيام للحصول على الوقود، في الوقت الذي يتخلون فيه عن الكمامة المهمة لمواجهة فيروس كورونا ويشترون بثمنها الغذاء لأطفالهم

تجدد أزمة الوقود في سورية…النفط يكشف هشاشة النظام ويزيد السوريين برداً

بدأت مشاهد الازدحام أمام محطات الوقود تتشكّل منذ بضعة أيام، في مناطق سيطرة نظام بشار الأسد في سورية، ما يعيد إلى ذاكرة السوريين أيام الأزمة المريرة التي لم يمض على انحسارها سوى بضعة أسابيع، قضوها في طوابير ممتدة للحصول على المحروقات، متعرّضين للابتزاز والسرقة، ليحصلوا على مخصصات سياراتهم، الأمر الذي تسبب أيضا في رفع أجور سيارات الأجرة إلى مستويات غير مسبوقة.

لاخبز أو وقود.. السوريون يواجهون شبح المجاعة في الشتاء

حذرت الأمم المتحدة أن أكثر من 9.3 مليون سوري معرضون لخطر الجوع المتزايد هذا الشتاء، مع تضاعف سعر الخبز المدعوم في الشهر الماضي وانخفاض وصول المساعدات الإنسانية بشكل كبير، وفقا لموقع "صوت أميركا".

الأزمة الاقتصادية في سورية: أسبابها وتداعياتها واتجاهاتها

شهدت محافظة السويداء، جنوب سورية، تظاهراتٍ متقطعةً منذ 6 حزيران/ يونيو 2020؛ احتجاجًا على تردي الأوضاع المعيشية، وردد المتظاهرون شعارات مثل “بدنا نعيش” و”خبز، حرية، عدالة اجتماعية”، كما أعربوا عن تضامنهم مع بقية المحافظات وطالبوا بإسقاط النظام السوري

واشنطن تحمّل نظام الأسد مسؤولية أزمة الخبز في سوريا

حمّلت الولايات المتحدة، نظام بشار الأسد، مسؤولية أزمة الخبز في سوريا.

تفاقم أزمتي المحروقات والخبز في العاصمة السورية

تفاقمت الأزمة الاقتصادية السورية في دمشق بالتزامن مع ختام مؤتمر اللاجئين السوري برعاية روسية بهدف إعادتهم إلى البلاد بعد سنوات من اللجوء إلى دول مجاورة وأجنبية، في وقت سجلت الليرة السورية انخفاضاً جديداً لقيمتها أمام العملات الأجنبية بسعر 2582 شراءً و2612 مبيعاً أمام الدولار الأميركي.

“دمشق المتناقضة”.. طوابير خبز في المزة و”عرس وطني” في قصر المؤتمرات

كثيرةٌ هي المشاهد التي تمر على المواطن السوري من شمال سوريا إلى جنوبها، إلا أنها وعلى مدار اليومين الماضيين أخذت منحىً فريدا في العاصمة دمشق، والتي خرجت منها صورتان متناقضتان.

دمشق تتجاوز «خطها الأحمر» وترفع سعر الخبز

تجاوزت الحكومة السورية «خطاً أحمر» وضعته لنفسها ورفعت سعر الخبز في مناطق سيطرتها، الأمر الذي قوبل باستياء من موالين للحكومة.

السوريون يعانون لأجل ربطة الخبز

أكد رئيس الوزراء السوري حسين عرنوس أن القمح الذي اشترته دمشق يكفي لإنتاج الخبز لمدة شهر ونصف الشهر فقط.

لا حل لأزمة الوقود.. النظام يدير قطاع النفط وسط استغلال روسي- إيراني

مع اشتداد المعارك في مختلف الأراضي السورية بين قوات النظام والميليشيات الرديفة من جهة، وفصائل المعارضة من جهة أخرى، منذ 2012، تراجعت سيطرة النظام في مناطق شمال شرقي سوريا، التي تحوي أكثر من 80% من مصادر الطاقة في البلاد.

مخيم الركبان

دراسات و أبحاث

DMCA.com Protection Status