fbpx
?>

مارس 04, 2021

آخر الأخبار
العثور على رفات قد تكون لعالم الآثار خالد الأسعد الذي قتله إرهابيو “داعش”

العثور على رفات قد تكون لعالم الآثار خالد الأسعد الذي قتله إرهابيو “داعش”

مدير متحف تدمر : الرفات التي عثر عليها دون رؤوس .. وهوية الضحايا غير مؤكدة

الإعلانات
ولفت الحريري الذي تربطه بالرحل الأسعد قرابة مصاهرة، أنه عاين الرفات مع محمد نجل خالد الأسعد، وقال إن الثياب التي وجدت مع الرفات لا تدل على وجود الأسعد، الذي كان يرتدي يوم اغتياله بدلة رسمية مع معطف عفني اللون، ويؤكد الحريري: “لكن هذا ليس دليلا حاسما، فالتحليل هو الذي يؤكد أو ينفي بشكل قطعي”.
 
قالت وكالة وطن للأنباء التابعة للنظام السوري، أنه تم العثور على رفاة عالم الآثار خالد الأسعد في منطقة كحلون الواقعة شرقي مدينة تدمر ب 10 كم، بحضور نيابة تدمر والطبيب الشرعي التابع للنظام. حيث تم نقلها لاحقاً إلى المشفى العسكري بحمص.
كما أعلنت وكالة سانا العثور على رفات 3 أشخاص في تدمر وقالت إنه من المرجح أن يكون بينها رفات عالم الآثار خالد الأسعد الذي أعدمه تنظيم “داعش” الإرهابي بطريقة وحشية.
 وأضافت الوكالة أن التأكد من هوية الجثامين بانتظار إجراء تحليل الـ DNA، وأوضحت أن “الجهات المختصة عثرت على الرفات في منطقة كحلون شرقي تدمر”.
ذكرت مصادر محلية أنه جرى نقل الرفات إلى المشفى العسكري في حمص، ليتم لاحقا التحقق من هويات أصحابها، وتحديد موعد للدفن.
الإعلانات
 
وكان أفراد من تنظيم داعش أعدموا الأسعد عام 2015 لرفضه التعاون مع التنظيم

اقرأ أيضاً: الآثاري خالد الأسعد

ويُعد الراحل الأسعد واحدا من أهم الآثاريين في سوريا، وشارك في بعثات محلية وأجنبية للتنقيب والترميم في تدمر، واكتشف كثيرا من آثار تدمر التي سيطر عليها “داعش” من عام 2015، وحتى مارس عام 2017.
وشغل الأسعد الذي قتل وكان عمره 82 عاما، منصب مدير آثار تدمر منذ عام 1963 لغاية 2003.

خالد الأسعد

من مواليد 1934، بدأ العمل في الآثار منذ 1962، رئيسا للدراسات والتنقيب في مديرية الآثار بدمشق، وفي 1963 مديرا لآثار ومتاحف تدمر، وحسب سيرته المدونة في موقع مديرية الآثار والمتاحف، كان رئيسا أو مشاركا في بعثات التنقيب والترميم العاملة بتدمر وبعثات أجنبية ووطنية ومشتركة.
كما اكتشف العالم الراحل كثيرا من معالم تدمر الأثرية ومنها: القسم الأكبر من الشارع الطويل وساحة الصلبة (التترابيل) وبعض المدافن والمغائر والمقبرة البيزنطية في حديقة متحف تدمر.
ومن الجوائز التي حصل عليها:
وسام الاستحقاق برتبة فارس من رئيس الجمهورية الفرنسية.
وسام الاستحقاق برتبة فارس من رئيس جمهورية بولونيا.
وسام الاستحقاق من رئيس الجمهورية التونسية.

الإعلانات

تعليق

comments

Powered by Facebook Comments

مقالات ذات صله

تعليق