ميليشيات تابعة لـ"الحرس الثوري" الإيراني تصل البادية السورية | Palmyra Monitor

ديسمبر 02, 2020

ميليشيات تابعة لـ”الحرس الثوري” الإيراني تصل البادية السورية

ميليشيات تابعة لـ”الحرس الثوري” الإيراني تصل البادية السورية

أرسل “الحرس الثوري” الإيراني، أمس الإثنين، ميليشيات تابعة له ومعدات عسكرية إلى بادية حمص وبادية دير الزور بهدف تعزيز مواقعه في المنطقة.

وأفاد مصدر خاص لموقع تلفزيون سوريا أن عدد العناصر الذي أرسلهم “الحرس الثوري” الإيراني إلى ريف دير الزور والبادية يقدر بأكثر من “1500 عنصر من ميليشيا ذو الفقار مع عتاد عسكري متوسط وثقيل”.

وأضاف أنه من المتوقع أن ينفذ الحرس الثوري عبر ميليشيا “ذو الفقار”، عملية تمشيط تشمل منطقة تدمر، والسخنة، وريف حمص الشرقي، بالإضافة إلى محيط الميادين والبوكمال وريف دير الزور الجنوبي والتي يتخذ منها تنظيم “الدولة” جيوباً له.

وأوضح أن إيران تسعى إلى تعزيز وجودها في منطقة تدمر، ومدينة البوكمال، اللتين تشهدان “نشاطاً ملحوظاً لـ تنظيم (الدولة) عبر ميليشيا ذو الفقار ذات المهام الهجومية”.

ولفت المصدر أن هذه التعزيزات أرسلتها إيران من قواعدها العسكرية في “محيط حلب إلى البادية السورية”.

ونفذت الميليشيات الإيرانية، في الـ 25 من الشهر الماضي عملية تمشيط في البادية الشرقية الجنوبية بدير الزور، بعد وقوعها في كمين محكم لتنظيم “الدولة”.

وكان يقود هذه العملية القيادي في “الحرس الثوري” الإيراني الملقب “أبو أيوب”، بمشاركة مجموعة أخرى تدعى “فتح الله”، وهذه المجموعة نفذت عملية التمشيط في بادية مدينة الميادين وحتى بادية مدينة البوكمال.

وتبنى تنظيم “الدولة” في الـ 24 من تشرين الأول الماضي استهدافه رتلاً للميليشيات الإيرانية وقوات النظام على الطريق الرابط بين مدينتي تدمر ودير الزور في البادية السورية بالأسلحة الرشاشة، بعد ورود أنباء من عدة مصادر خلال اليومين الماضيين، تحدثت عن تلك الهجمات.

وأطلق التنظيم على هذه معركة “غزوة لبوا النداء”، والتي نتج عنها إعطاب ثلاث آليات عسكرية، ومقتل جميع من كان على متنها.

يذكر أن هجمات تنظيم “الدولة” ضد مواقع قوات النظام والميليشيات الموالية له تزايدت خلال الفترة الأخيرة، رغم الحملات العسكرية التي يشنها النظام بدعم من الطيران الحربي الروسي لتمشيط البادية السورية من خلايا التنظيم.

تعليق

comments

Powered by Facebook Comments

مقالات ذات صله

تعليق