قسد: نحن بحاجة للحوار مع تركيا ومستعدون للتوسط بينها وبين "العمال الكردستاني" | Palmyra Monitor

نوفمبر 26, 2020

قسد: نحن بحاجة للحوار مع تركيا ومستعدون للتوسط بينها وبين “العمال الكردستاني”

قسد: نحن بحاجة للحوار مع تركيا ومستعدون للتوسط بينها وبين “العمال الكردستاني”

أعلن مظلوم عبدي القائد العام لميليشيات “سوريا الديمقراطية” التي تشكل وحدات الحماية عمادها استعدادهم للحوار مع تركيا وللتوسط بينها وبين حزب العمال الكردستاني.

وفي لقاء ترجمت مضمونه “نداء سوريا” قال “عبدي” لموقع “المونيتور” إنه على استعداد لإجراء محادثات سلام مع تركيا دون أي شروط مسبقة و”ربما يفكر في التوسط بينها وبين حزب العمال الكردستاني PKK شريطة أن تتصرف أنقرة بحسن نية” وفقاً لتعبيره.

ونشر “المونيتور” اللقاء باللغة التركية حيث اعتبر أن حكومة حزب العدالة والتنمية التركي تتعرض لضغوط متزايدة و”لديها مشاكل كبيرة بدءاً من الاقتصاد فيما أصبح الدور الحاسم لحزب الشعوب الديمقراطي الصديق للأكراد في أي انتخابات راسخاً الآن”.

وأكد “عبدي” أن قوات الحماية “تحتاج أولاً إلى حل المشاكل بينها وبين تركيا” منوهاً بأنها “إذا تمكنت حقاً من إجراء حوار مع تركيا فسيكون له تأثير إيجابي على روج آفا وإذا غيرت تركيا سياساتها الحالية فسيكون لذلك تأثير إيجابي على مشاكل تركيا مع حزب العمال الكردستاني”.

وأشار إلى إمكانية التوسط في حوار أو مفاوضات مع PKK معتبراً أن اﻷخير “لن يخلق مشاكل للشعب الكردي في روج آفا على العكس من ذلك سيسعى دائماً لتسهيل طريقهم” مؤكداً أن عبد الله أوجلان شخصياً “يلعب دوراً بناء في المساعدة بإصلاح العلاقات بين تركيا وروج آفا ويجب أن يلعب دوراً في أي عملية جديدة حيث يمكن أن يكون مؤثراً جداً”.

ويعتقد “عبدي” أن وجهة نظر “العمال الكردستاني” بشأن تركيا ستتأثر بشكل إيجابي إذا دخلت في حوار معها.

وأعرب عن تفاؤله بشأن الإدارة اﻷمريكية الجديدة رغم أنها “ليست جديدة بالنسبة لنا وعندما بدأنا القتال ضد تنظيم الدولة مع الولايات المتحدة والتحالف العالمي كان نفس الفريق موجوداً إلى حد كبير” لكنهم “سيتبعون سياسة أكثر واقعية في روج آفا”.

وحول موقف الروس فقد أكد أنهم “لم يتخذوا أي شيء سلبي بشأن المحادثات عبر قنواتهم الرسمية” مع العلم أنهم “ليسوا جزءاً من العملية إلا أنهم يريدون أن يكونوا على اطلاع دائم بها و يتم إطلاعهم عليها باستمرار” مؤكداً انهم يريدون من قسد أن تعقد صفقة مع النظام السوري لكن اﻷخير “غير جاهز للحل وهذا ينطبق على كل سوريا وهو يفتقر إلى الثقة”.

وأضاف كوباني أن نظام اﻷسد “غير قادر على وجه الخصوص على زعزعة عقلية البعث عندما يتعلق الأمر بالأكراد” ومع ذلك تبقى قسد على تواصل دائم مع النظام “لأننا نعيش جنباً إلى جنب ونواجه مشاكل أمنية مشتركة”.

يذكر أن تركيا ترفض التواصل المباشر مع قسد باعتبارها ذراعا سورية لحزب العمال الكردستاني PKK وتصنفها كمنظمة إرهابية.

تعليق

comments

Powered by Facebook Comments

مقالات ذات صله

تعليق