روسيا تطلق حملة عسكرية جديدة ضد داعش في البادية السورية | Palmyra Monitor

نوفمبر 27, 2020

روسيا تطلق حملة عسكرية جديدة ضد داعش في البادية السورية

روسيا تطلق حملة عسكرية جديدة ضد داعش في البادية السورية

بالميرا مونيتور

أطلقت القوات الروسية، أمس الخميس، وبمشاركة ميليشيات محلية وأجنبية موالية لها، حملة عسكرية جديدة لتأمين محيط مدينة “السخنة” قرب تدمر في ريف حمص الشرقي.

الحملة بدأت خلال الساعات الماضية، ويشارك فيها قوات من الجيش الروسي وميليشيا لواء القدس والفيلق الخامس.

وأوضحت مصادرنا أن “الطيران الحربي الروسي وتمهيداً للحملة، قام بتنفيذ عدة غارات جوية لتمشيط المناطق المحيطة بمدينة السخنة، والتي يعتقد أن خلايا تنظيم داعش يتحصنون داخلها”.

ووفقا للمصادر فإن “القوات الروسية والميليشيات المساندة لها، تجنبت المواجهة المباشرة مع خلايا التنظيم بغية التخفيف من حجم الخسائر التي تكبدتها سابقا في مثل هذه العمليات، واعتمدت على الهجمات السريعة والخاطفة في أوقات ومناطق متفرقة”.

وفِي 21 أيلول الماضي، بدأت القوات الروسية بمشاركة ميليشياتها المحلية الموالية لها، وعدد كبير من الآليات العسكرية والمدرعات، بتمشيط مناطق البادية السورية.

وجاء ذلك عقب استهداف سيارة مدنية في بادية السخنة من قبل مجموعة يعتقد أنها تابعة لتنظيم “داعش”، الأمر الذي تسبب بمقتل شخص يحمل الجنسية الروسية، إضافة إلى مهاجمة مرآب الآليات التابع للجيش الروسي في البادية السورية.

ويتحصن تنظيم “داعش” في مناطق معينة وعرة في جبال السخنة شرقي حمص، ويعتمد على عمليات المباغتة التي تطال حواجز وأرتال النظام لاغتنام الأسلحة والذخيرة ومن ثم ينتقل لمنطقة أخرى.

يذكر أن القوات الروسية، نفذت في نهاية شهر آب أغسطس الماضي، عملية عسكرية واسعة النطاق في البادية السورية ضد فلول وخلايا تنظيم “داعش”، حملت اسم “الصحراء البيضاء”. أسفرت نتائجها حسب تصريحات روسية، عن تصفية 327 مسلحاً وتدمير 134 ملجأ و17 نقطة مراقبة و7 مخازن للذخيرة و5 مستودعات تحت الأرض للأسلحة والذخيرة”. 

تعليق

comments

Powered by Facebook Comments

مقالات ذات صله

تعليق