الأمم المتحدة قلقة إزاء التصعيد في إدلب | Palmyra Monitor

نوفمبر 26, 2020

الأمم المتحدة قلقة إزاء التصعيد في إدلب

الأمم المتحدة قلقة إزاء التصعيد في إدلب

جددت الأمم المتحدة قلقها إزاء التصعيد العسكري الحاصل في محافظة إدلب، ,الذي تسبب بمقتل ثمانية مدنيين في عدة هجمات وجوية على ريف إدلب شمال غربي سورية.

وبحسب المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة (ستيفان دوجاريك) فإن المنسق الإقليمي للشؤون الإنسانية في الأمم المتحدة (مارك كاتس) قلق للغاية جراء أعمال العنف الحاصلة في إدلب.

ونوه المتحدث الاممي إلى مقتل ثمانية مدنيين بينهم أربع أطفال، بالإضافة إلى عمال إغاثة محليين وإصابة أكثر من 13 مدني آخر جراء القصف الذي تعرضت له محافظة إدلب يوم الأربعاء الفائت.

ولفت إلى أن المنسق الإقليمي (مارك كاتس) يدعو كافة أطراف النزاع السوري بوقف القتال تماشيًا مع مناشدات الأمين العام للأمم المتحدة لوقف إطلاق النار الشامل في سورية.

كما يدعو المنسق (كاتس) إلى اتخاذ جميع الإجراءات اللازمة لحماية المدنيين والبنية التحتية المدنية، وذلك وفقًا للقرارات التي يحفظها القانون الإنساني الدولي.

وكانت ميلشيات الأسد استهدفت صباح يوم الأربعاء الفائت بشكل مكثف عدة مناطق في ريف إدلب أسفرت عن وقوع شهداء وجرحى في صفوف المدنيين بينهم أطفال.

تعليق

comments

Powered by Facebook Comments

مقالات ذات صله

تعليق