"الباب".. بعد إعلانها “منكوبة”.. مطالب بإجراءات مشددة في المدينة لمواجهة كورونا | Palmyra Monitor

نوفمبر 27, 2020

“الباب”.. بعد إعلانها “منكوبة”.. مطالب بإجراءات مشددة في المدينة لمواجهة كورونا

“الباب”.. بعد إعلانها “منكوبة”.. مطالب بإجراءات مشددة في المدينة لمواجهة كورونا

طالب فريق “منسقو استجابة سوريا” بمجموعة من الإجراءات في ظل تفشي فيروس كورونا في مدينة الباب شرقي حلب، وذلك بعد إعلان الحكومة المؤقتة مؤخراً المدينة “منكوبة”.
ونشر الفريق أمس الثلاثاء بياناً جاء فيه : ” يهيب منسقو استجابة سوريا بكافة الجهات ذات العلاقة في شمال غرب سوريا من (المنظمات الطبية، كافة الفعاليات الدولية وأبرزها منظمة الصحة العالمية WHO) باستشعار خطورة الموقف والتحرك العاجل لاحتواء انتشار فيروسكورونا المستجد 19-COVlD في المدينة”.
وأضاف البيان: “نؤكد أن الفيروس يمثل تهديدا كبيرا للحياة في الدول ذات النظم الصحية القوية، إلا أن هذا التهديد أكبر بكثير في شمال غرب سوريا بسبب تدمير النظام الصحي فيها وإخراج عشرات المنشآت الطبية عن الخدمة”.
وطالب “منسقو استجابة سوريا” بضرورة العمل على إغلاق المعابر غير الشرعية، كونها المسؤول الأول عن تسجيل أولى الإصابات في المنطقة، وسبب استمرار عملها حتى الآن زيادة تسجيل الإصابات المسجلة بالفيروس.
ودعا البيان إلى إقرار حزمة قرارات اقتصادية من قبل السلطات المحلية لمساعدة المدنيين في مواجهة آثار فيروس كورونا، وإيلاء كل الاهتمام وبدون تأخير في توسعة مراكز العزل المجتمعي والمشافي المخصصة لفيروس كورونا، والتي لم تتجاوز حتى الآن 17 مركزًا و8 مشافي بحسب السلطات الصحية في المنطقة.
كما شدد البيان على ضرورة زيادة القدرة الاستيعابية لأسرة العناية المركزة ومعدات توفير الأوكسجين والتي لا تتجاوز 164 منفسة و18 مولدة أوكسجين و42 أسطوانة بحسب السلطات الصحية في المنطقة.
ودعا البيان إلى الإسراع بتوفير معدات الوقاية والحماية الشخصية ومستلزماتها للطواقم الطبية العاملة في المنطقة تحسبا لأي تطور في انتشار الفيروس، مع ضرورة العمل على زيادة مواد ومعدات التعقيم والتطهير وأجهزة الرش في كافة المناطق من مدارس ومشافي ومخيمات وأي منشآت خدمية.
وطالب البيان بدعم المشافي والنقاط الطبية بتوفير المشغلات والأجهزة المعملية اللازمة ومعدات التخلص الآمن من المخلفات، ودعم وتقوية وتجهيز فرق الاستجابة السريعة التابعة لمديريات الصحة والمنظمات الطبية ومدها بما يلزم للقيام، مع تخصيص ميزانية طارئة لمجابهة النفقات اللوجستية وسد الاحتياجات العاجلة.

تعليق

comments

Powered by Facebook Comments

مقالات ذات صله

تعليق