معارك البادية السورية..النظام يدفع ثمناً عالياً من الخسائر | Palmyra Monitor

ديسمبر 06, 2020

معارك البادية السورية..النظام يدفع ثمناً عالياً من الخسائر

معارك البادية السورية..النظام يدفع ثمناً عالياً من الخسائر

قال المرصد السوري لحقوق الانسان إن معارك البادية بين النظام السوري والميليشيات الموالية بمشاركة الطيران الروسي من جهة، وتنظيم “داعش” من جهة ثانية، أدت إلى مقتل 90 عنصراً من قوات النظام وميليشياته ومقاتلي “داعش”.


وأدت الهجمات التي قامت بها قوات النظام بمساندة الطيران السوري إلى مقتل  49 عنصراً من “داعش”، أغلبهم خلال القصف الجوي. بينما قتل 41 من عناصر قوات النظام والمليشيات الموالية لها، وعدد القتلى مرشح للارتفاع لوجود جرحى بعضهم في حالات خطرة بالإضافة لوجود معلومات عن قتلى آخرين في ظل استمرار القصف والاشتباكات.
وتشهد مناطق متفرقة من البادية السورية استمرار العمليات العسكرية، في إطار التصاعد المتواصل للقصف والاشتباكات والذي بدأ في مطلع شهر أيلول/سبتمبر.
وتتركز الاشتباكات غالب الأحيان في مثلث حلب-حماة-الرقة، وبدرجة أقل في باديتي حمص ودير الزور، إذ يسعى التنظيم لتنفيذ عمليات متنوعة من هجمات مباغتة وتفجيرات واستهدافات، بينما تسعى قوات النظام بإسناد جوي روسي مكثف من الحد من نشاط التنظيم الكبير.
وليل الثلاثاء، شنّت خلايا تنظيم “داعش” هجوماً على مواقع قوات النظام والمسلحين الموالين له، في منطقة الفاسدة وجبال التناهج وتوتيان في ريف حماة الشرقي، تزامناً مع تنفيذ ضربات جوية روسية نفّذتها 3 طائرات حربية روسية استهدفت مواقع التنظيم في بادية دير الزور.
وبلغت حصيلة الخسائر البشرية خلال الفترة الممتدة من 24 مارس/آذار 2019، وحتى الأربعاء 7 تشرين الأول/أكتوبر، 822 قتيلاً من قوات النظام وميليشياته، بينهم اثنان من الروس على الأقل، بالإضافة إلى 140 من المليشيات الموالية لإيران من جنسيات غير سورية، قُتلوا جميعاً خلال هجمات وتفجيرات وكمائن لتنظيم “داعش” في غرب الفرات وبادية دير الزور والرقة وحمص والسويداء.

تعليق

comments

Powered by Facebook Comments

مقالات ذات صله

تعليق