الأمم المتحدة تشكك في انتهاء أنشطة الأسد الكيميائية | Palmyra Monitor

نوفمبر 27, 2020

الأمم المتحدة تشكك في انتهاء أنشطة الأسد الكيميائية

الأمم المتحدة تشكك في انتهاء أنشطة الأسد الكيميائية

أكدت الممثلة السامية لشؤون نزع السلاح “إيزومي ناكاميتسو” التابعة للأمم المتحدة أن المتجمع الدولي غير مقتنع بشكل كامل أن نظام الأسد تخلص من مخزون الأسلحة الكيميائية الذي يمتلكه، لعدم حل القضايا العالقة المتعلقة بإعلان النظام الأولي حول ذلك عام 2013.

وذكرت “ناكاميتسو” في إحاطة أمام مجلس الأمن أمس الخميس حول تنفيذ القرار 2118 الخاص بالتخلص من برنامج الأسلحة الكيميائية التابع للنظام أن فريقها حافظ على اتصالات منتظمة خلال الشهر الماضي مع نظرائه في منظمة حظر الأسلحة الكيميائية حول الملف السوري.

وأضافت أن النظام لم يقدم أي معلومات أو تفسيرات تقنية كافية من شأنها أن تمكن الأمانة الفنية لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية من إغلاق القضية المتعلقة بالعثور على المواد الكيميائية التي تم اكتشافها في مركز “برزة” التابعة لـ”المركز السوري للدراسات والبحوث العلمية”.

وأشارت المندوبة السامية إلى أن الأمانة الفنية لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية لا تزال تخطط لإجراء جولتين من عمليات التفتيش لمنشآت في “برزة” و”جمرايا” بريف دمشق، مضيفة أن هذه الزيارات مرتبطة بتطورات فيروس كورونا، وأنها ستستمر في التواصل مع النظام السوري وإبلاغ المجلس التنفيذي لمنظمة حظر الأسلحة بأي تقدم.

وأردفت أن بعثة تقصي الحقائق التابعة للمنظمة تدرس في الوقت الحالي جميع المعلومات المتاحة المتعلقة باستخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا، وتتواصل مع نظام الأسد والدول الأطراف في اتفاقية الأسلحة الكيميائية بشأن عدد من الحوادث.

وشددت “ناكاميتسو” على أن “استخدام الأسلحة الكيميائية أمر غير مقبول”، وأن تحديد المسؤولين ومحاسبتهم أمر بالغ الأهمية، مؤكدة على ضرورة “ضمان المساءلة عن استخدام الأسلحة الكيميائية” وأن يتحد مجلس الأمن حول هذه القضية.

تعليق

comments

Powered by Facebook Comments

مقالات ذات صله

تعليق