كورونا حول العالم.. الإصابات تتجاوز 25.5 مليونا وأرقام قياسية في الهند والبرازيل | Palmyra Monitor

نوفمبر 26, 2020

كورونا حول العالم.. الإصابات تتجاوز 25.5 مليونا وأرقام قياسية في الهند والبرازيل

كورونا حول العالم.. الإصابات تتجاوز 25.5 مليونا وأرقام قياسية في الهند والبرازيل

تواصل دول عديدة اتخاذ إجراءات لمكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد، الذي بلغ عدد الإصابات المؤكدة به حوالي 25.6 مليون حالة في أنحاء العالم، توفى منهم ما يزيد عن 852 ألفا، وتعافى أكثر من17 مليونا و824 آلاف.
وفي ما يأتي أبرز تطورات وأخبار تفشي الفيروس عبر العالم ليوم الثلاثاء الأول من سبتمبر/أيلول 2020 حسب توقيت مكة المكرمة:

الهند تحتل المركز الثالث عالما بالإصابة بكورونا


أعلنت وزارة الصحة في الهند، اليوم الثلاثاء، تسجيل 69 ألفا و921 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا في البلاد خلال الـ24 ساعة الماضية.
وذكرت السلطات أنه تم تسجيل 819 حالة وفاة جديدة جراء الإصابة بالمرض ما يرفع إجمالي حالات الوفاة إلى 65 ألفا و288 حالة وفاة، كما يصل إجمالي الإصابات في الهند منذ بداية الأزمة إلى 3 ملايين و691 ألف حالة.
وأفادت البيانات الرسمية بأن مليونين و839 ألف شخص قد تعافوا من الفيروس بشكل تام، في حين بقيت 785 ألفا و966 حالة نشطة، وبهذا تصبح الهند، في المركز الثالث عالميا من حيث عدد الإصابات بعد الولايات المتحدة والبرازيل، كما أنها الرابعة عالميا من حيث الوفيات، بعد كل من الولايات المتحدة والبرازيل والمكسيك.

لا وفيات في الصين

أعلنت اللجنة الوطنية للصحة في الصين اليوم عدم تسجيل أي وفيات أو إصابات بعدوى محلية مرتبطة بفيروس كورونا خلال الساعات الـ 24 الماضية، فيما تلقت تقارير عن 10 حالات إصابة جديدة جميعها وافدة من الخارج.
وبذلك يرتفع إجمالي المصابين بالمرض في الصين إلى 85058 حالة وظل عدد الوفيات دون تغيير عند 4634 شخصا، وشفي من المرض 31 شخصا، ليصل إجمالي المتعافين إلى 80208 شخصا.

المكسيك الثالثة عالميا بعدد الوفيات بكورونا

أعلنت وزارة الصحة المكسيكية تسجيل 3719 إصابة جديدة بفيروس كورونا و256 حالة وفاة خلال الساعات الـ24الماضية.
وذكرت الوزارة أن إجمالي الإصابات وصل إلى 599 ألفا و560 حالة، فيما بلغت حصيلة الوفيات 64414 شخصا. وتشير السلطات المكسيكية إلى أن العدد الفعلي للإصابات بفيروس كورونا قد يكون أعلى من الحصيلة المسجلة.
جدير بالذكر أن المكسيك سجلت ثالث أكبر حصيلة للوفيات جراء فيروس كورونا في العالم بعد الولايات المتحدة والبرازيل، وسابع أكبر حصيلة للإصابات، حسب جامعة “جونز هوبكينز” الأميركية.

كورونا

تونس.. وفاة واحدة و118 إصابة جديدة بكورونا


أعلنت وزارة الصحة التونسية، الثلاثاء، عن تسجيل وفاة واحدة و118 إصابة بفيروس كورونا، منها تسع حالات وافدة. وأوضحت الصحة التونسية، في بيان، أن إجمالي الإصابات ارتفع إلى 3803 منها 77 وفاة.
وبينت الصحة التونسية أنها سجلت11 حالة شفاء مما رفع جملة عدد المتعافين إلى 1573حالة.
وقالت الصحة التونسية إنها أجرت إلى حد الآن 144 ألف و42 تحليلا مخبريا وأن 2153 حالات لا تزال حاملة للفيروس وهي محل متابعة.

هونغ كونغ تطلق حملة للكشف عن كورونا


بدأت هونغ كونغ اليوم الثلاثاء في إطلاق حملة مجانية شاملة لاختبارات الكشف عن الإصابة بفيروس كورونا، حيث يتم سحب العينات في 141 مركزا في جميع مناطق المدينة الـ18. وأعلن مسؤولو الصحة عن تسجيل تسع حالات مؤكدة جديدة يوم الاثنين، منها سبع حالات انتقلت محليا.

البرازيل تقترب من أربعة ملايين إصابة بكورونا


أعلنت وزارة الصحة البرازيلية أن إجمالي الإصابات بفيروس كورونا في البلاد تجاوز عتبة الـ3.9 مليون حالة. وأكدت الوزارة، تسجيل 45961 إصابة جديدة بالفيروس و553 حالة وفاة خلال اليوم الأخير.
وارتفع إجمالي الإصابات بالفيروس إلى 3 ملايين و908 آلاف و272 حالة، وحصيلة الضحايا إلى 121 ألفا و381 شخصا. يأتي ذلك بعد 3 أيام فقط من تجاوز حصيلة الإصابات بكورونا في البرازيل عتبة الـ3.8 مليون إصابة.
وسجلت البرازيل ثاني أكبر حصيلة في العالم للإصابات والوفيات بفيروس كورونا بعد الولايات المتحدة.

حصيلة جديدة في مصر


أعلنت وزارة الصحة المصرية تسجيل 212 إصابة جديدة بالفيروس و22 وفاة، مقارنة مع 230 إصابة و23 وفاة في اليوم السابق.
وقال المتحدث باسم الوزارة خالد مجاهد إن إجمالي عدد الإصابات الذي تم تسجيله في مصر بلغ 98 ألفا و939 حالة، منهم 72 ألفا و929 تماثلوا للشفاء، و5421 حالة وفاة.

قروض لشراء لقاح


قال بنك أميركا الوسطى للتكامل الاقتصادي إنه وافق على تقديم قروض قدرها 400 مليون دولار إلى 7 دول في المنطقة وجمهورية الدومينيكان، من أجل شراء وتوزيع لقاح مضاد لفيروس كورونا، عندما يصير متاحا.
وبموجب هذا البرنامج الطارئ، ستحصل كل من بيليز وكوستاريكا والسلفادور وغواتيمالا وهندوراس ونيكاراغوا وبنما وجمهورية الدومينيكان، على 50 مليون دولار. وتخشى هذه الدول أن تجد نفسها في مؤخرة الصفوف عند ظهور اللقاحات، لأن دولا غنية مثل الولايات المتحدة وبريطانيا تسعى لشراء الإمدادات الأولى من المنتجين.

المصدر : الجزيرة + وكالات

تعليق

comments

Powered by Facebook Comments

مقالات ذات صله

تعليق