بعد إصابة جنود أميركيين.. تبادل الاتهام بين واشنطن وموسكو بانتهاك قواعد الاشتباك بسوريا | Palmyra Monitor

ديسمبر 03, 2020

بعد إصابة جنود أميركيين.. تبادل الاتهام بين واشنطن وموسكو بانتهاك قواعد الاشتباك بسوريا

بعد إصابة جنود أميركيين.. تبادل الاتهام بين واشنطن وموسكو بانتهاك قواعد الاشتباك بسوريا

 
اعتبرت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) روسيا مسؤولة عن إصابة 4 جنود أميركيين في حادث تصادم قواتها مع القوات الأميركية في الحسكة شرقي سوريا قبل أيام، من جهتها اتهمت موسكو القوات الأميركية بانتهاك للاتفاقيات القائمة بين الطرفين في سوريا.

 

وحول الحادث، قال المتحدث باسم البنتاغون غونثان هوفمان “روسيا في هذا الحادث انتهكت قواعد الاشتباك، وأصابت عناصر الجيش الأميركي بتصرفاتها الاستفزازية المتعمدة”.

 

وتابع قائلا: أبلغنا الروس أن تحركاتهم خطيرة ولا يمكن القبول بها بأي حال من الأحوال، مشيرا إلى أنهم يتبعون قواعد الاشتباك، ويبذلون قصارى جهودهم حتى لا تحدث توترات غير مرغوب فيها.

 

وأشاد هوفمان بجنوده قائلا إنهم في الميدان تصرفوا بحرفية وهدوء كي لا يأخذ هذا التصادم أبعادا أخرى.

 

وأضاف أن قواته في سوريا تتوقع العودة إلى الاشتباك الروتيني دون صدام في سوريا، مشددا على أنهم “يحتفظون بالحق في الدفاع عن أنفسهم” في أي موقف يعرض سلامة جنودهم للخطر.

 

وسبق أن قال جون أوليوت المتحدث باسم مجلس الأمن القومي الأميركي، التابع للبيت الأبيض إنه في صباح الثلاثاء الموافق 25 أغسطس/آب الجاري، حدثت مواجهة بين دورية أمنية روتينية تابعة للتحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الإسلامية، وأخرى عسكرية روسية، بالقرب من مدينة المالكية قرب الحسكة.

 

وأشار المتحدث الأميركي إلى أن المركبة الروسية صدمت مركبة مضادة للألغام تابعة للتحالف، مما تسبب في إصابة طاقمها، لافتا إلى أنه “بهدف تهدئة الوضع، غادرت دورية التحالف المنطقة”.

 

روسيا تتهم


وفي وقت سابق الخميس، علقت وزارة الدفاع الروسية على الحادث، في بيان قالت فيه “في انتهاك للاتفاقيات القائمة، حاول الجيش الأميركي منع الدورية الروسية، وردا على ذلك، اتخذت الشرطة العسكرية للقوات المسلحة الروسية التدابير اللازمة لمنع وقوع الحادث، ومواصلة تنفيذ المهمة”.
 
وأعلن البنتاغون عن إجراء محادثة بين رئيس هيئة الأركان المشتركة للقوات المسلحة مارك ميللي، وبين رئيس هيئة الأركان العامة الروسية فاليري غيراسيموف.
 
وأضاف البيان الأميركي أن غيراسيموف لفت انتباه الجانب الأميركي إلى أن قيادة التحالف الدولي لمكافحة الإرهاب، وفقا للإجراءات الحالية، قد تم إخطارها مسبقا بمرور رتل من الشرطة العسكرية الروسية.
 
وأظهرت مقاطع مصورة على وسائل التواصل مركبات عسكرية روسية، مدعومة بمروحيتين، تسير بشكل ينطوي على خطورة بالقرب من مركبات مدرعة أميركية. ولم يتضح مصدر المقاطع المصورة.

 

ولا يعلق الجيش الأميركي بشكل عام بشأن الإصابات بصفوفه في سوريا. لكن أحد جنود المظلات قُتل الشهر الماضي في حادث انقلاب مركبة شرق سوريا.
 
وفي وقت سابق هذا العام، أظهر مقطع مصور آخر احتكاكا بين القوات الروسية والأميركية على طريق في سوريا.
 
ولا يزال هناك نحو 500 جندي أميركي شمال سوريا بعد خفض حاد في عدد القوات التي كانت موجودة بادئ الأمر لطرد تنظيم الدولة من جميع معاقله في البلاد.

 

المصدر : الجزيرة – وكالات

تعليق

comments

Powered by Facebook Comments

مقالات ذات صله

تعليق