كورونا ينهي حياة أحد أبرز أعمدة حكم حافظ الأسد وداعم ابنه بشار | Palmyra Monitor

ديسمبر 01, 2020

كورونا ينهي حياة أحد أبرز أعمدة حكم حافظ الأسد وداعم ابنه بشار

كورونا ينهي حياة أحد أبرز أعمدة حكم حافظ الأسد وداعم ابنه بشار

غيب المـوت عضو القيادة القطرية لحزب البعث السوري (المركزية لاحقا) ورئيس اتحاد نقابات العمال التابع لنظام الأسد، “عز الدين ناصر”، عن عمر ناهز 85 عاماً.

 

ونقلت قناة روسيا اليوم عن مصادر مقربة من ناصر أن سبب الوفـاة إصـابته بفيروس كورونا، حيث كان يتلقى العلاج بمشفى الحفة الذي يستقبل حالات الحجر الصحي.
يشار إلى أن ناصر يعد أحد أعمدة حكم حافظ الأسد فقد تسلم مناصب عدة في الاتحاد العام لنقابات العمال في سوريا.

 

وظل ناصر في رئاسة الاتحاد العام لنقابات العمال لأطول مدة في تاريخ التنظيم النقابي منذ 1977 حتى عام 2003 (26 عاما).

 

واختير ناصر عضوا بالقيادة القطرية لحزب البعث الحاكم في البلاد، (أعلى هيئة قيادية في الحزب تحولت بعد 2012 إلى القيادة المركزية) وكان رئيسا لمكتب العمال بتلك القيادة.

 

اقرأ ايضاً: النظام السوري يحجز احتياطيا على أملاك أحد أبرز داعمي بشار الأسد.

 

كما شغل عز الدين ناصر أيضاً منصب النائب لرئيس اتحاد العمال العالمي.

 

عز الدين ناصر من مواليد قرية الزويبة في ريف جبلة
وبقي ناصر  مسانداً للنظام السوري حتى العام 2003 حيث أحيل إلى التقاعد عن عمر 68 عاماً.

 

ويتكتم نظام الأسد على الأرقام الحقيقية لانتشار فيروس كورونا في سوريا وسط تقارير عن وجود آلاف الإصابات والوفيات اليومية في مشافي النظام.

تعليق

comments

Powered by Facebook Comments

مقالات ذات صله

تعليق