النظام السوري يستخدم أداةً محظورةً عالمياً في التنقيب عن الآثار في تدمر | Palmyra Monitor

نوفمبر 27, 2020

النظام السوري يستخدم أداةً محظورةً عالمياً في التنقيب عن الآثار في تدمر

النظام السوري يستخدم أداةً محظورةً عالمياً في التنقيب عن الآثار في تدمر

 

تداولت مواقع محلية موالية صورةً تم التقاطها في مدينة تدمر الأثرية في ريف حمص الشرقي، تظهر القيام بأعمال تنقيب جائر في المدينة الواقعة تحت سيطرة النظام السوري و روسيا.

 

وذكر موقع “سناك سوري”، أمس الأحد، أنه حصل على الصورة من مصدر خاص “لم يسمه”، وتظهر الصور استخدام جرافة كبيرة في أعمال التنقيب، وهو أمر محظور عالمياً، وغير متعارف عليه في تدمر.
وتوضح الصور بأن التنقيب، يجري في منطقة المدافن الجنوبية الشرقي الثرية في الموقع الأثري لتدمر

 

وأشار المصدر إلى أن التنقيب كان لعشرات السنين في تدمر يتم عبر الأدوات البسيطة التي لا تحدث أي ضرر بالآثار (المعاول البسيطة) أو ما يعرف بالقدوم والقظمة والرفش.

 

pa_1598191379

118413621_737190910159439_5829586621949612786_n

 

ولفت إلى أن استخدام هذه الآليات الثقيلة يعد جريمة بحق الآثار السورية، وعبّر عن استغرابه عن حدوث أعمال التنقيب هذه.

 

وتحدث المصدر عن شبهات فساد ودعا لفتح تحقيق حول ما حدث والالتزام بقواعد التنقيب العلمية والابتعاد عن هذه الأساليب الجائرة، إضافة لمساءلة المعنيين عن طريقة التخطيط لهذا التنقيب وتنفيذه.
يذكر أن مدينة تدمر مسجلة على لائحة التراث العالمي في منظمة اليونسكو العالمية، وكانت مقصداً للسياح من كل أنحاء العالم وتحتوي على إرث حضاري سوري عريق.

 

تعليق

comments

Powered by Facebook Comments

مقالات ذات صله

تعليق