بحضور الرئيس التركي أردوغان.. إقامة أول صلاة جمعة في “آيا صوفيا” بعد 86 عاماً (صور) | Palmyra Monitor

ديسمبر 02, 2020

بحضور الرئيس التركي أردوغان.. إقامة أول صلاة جمعة في “آيا صوفيا” بعد 86 عاماً (صور)

بحضور الرئيس التركي أردوغان.. إقامة أول صلاة جمعة في “آيا صوفيا” بعد 86 عاماً (صور)



بالميرا مونيتور - وكالات:

 

أقيمت صلاة الجمعة في مسجد آيا صوفيا الكبير لأول مرة منذ 86 عاما من تحويله لمتحف، وتمت قراءة الأدعية عبر مكبرات الصوت في مآذن المسجد في إطار برنامج إعادة فتح المسجد للعبادة مجددا.

 

وتلا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الجمعة، آيات من القرآن الكريم، في مسجد “آيا صوفيا” قبيل الصلاة، وجاءت تلاوة أردوغان، في إطار البرنامج الذي نظمته رئاسة الشؤون الدينية لتلاوة القرآن الكريم، والأدعية في المسجد.

 

وشارك في البرنامج وأداء أول صلاة جمعة، أردوغان ونائبه فؤاد أوقطاي، ورئيس البرلمان ووزراء ومسؤولين آخرين ورؤساء أحزاب.

وعقب انتهاء رئيس الشؤون الدينية، علي أرباش من تلاوة الدعاء في المسجد، رفع 4 مؤذنين من 4 منارات أذان الجمعة.

وألقى رئيس الشؤون الدينية في تركيا، علي أرباش، أول خطبة جمعة من على منبر المسجد.

 

 

 

وتوافد المواطنون الأتراك بأعداد كبيرة من إسطنبول ومختلف الولايات الأخرى، إلى المسجد ومحيطه لأداء الصلاة، ورفعوا التكبيرات.

وبعد امتلاء ميدان آيا صوفيا ومحيطه توجه المواطنون إلى ميدان “يني قابي” الذي يبعد عدة كيلومترات عن المسجد لأداء صلاة الجمعة.

 

 

وفي 10 يوليو/ تموز الجاري، ألغت المحكمة الإدارية العليا التركية، قرار مجلس الوزراء الصادر في 24 نوفمبر/ تشرين الثاني 1934، بتحويل “آيا صوفيا” من جامع إلى متحف.

وبعد ذلك بيومين، أعلن رئيس الشؤون الدينية التركي علي أرباش، خلال زيارته “آيا صوفيا”، أن الصلوات الخمس ستقام يوميا في الجامع بانتظام، اعتبارا من 24 يوليو الجاري.

 

وأعربت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وروسيا واليونسكو ومختلف القادة الكنيسيين عن قلقهم إزاء تغيير الوضع. وأصر أردوغان على أن هذا “حق تركيا التاريخي والسيادي”.

 

 

و”آيا صوفيا”، صرح فني ومعماري فريد، يقع في منطقة “السلطان أحمد” بمدينة إسطنبول، واستُخدم لمدة 481 سنة جامعا، ثم تحول إلى متحف في 1934، وهو من أهم المعالم المعمارية في تاريخ منطقة الشرق الأوسط.

 

 

تعليق

comments

Powered by Facebook Comments

مقالات ذات صله

تعليق