هروب قيادي من مغاوير الثورة من قاعدة “التنف” إلى النظام بتنسيق مع حزب الله | Palmyra Monitor

ديسمبر 01, 2020

هروب قيادي من مغاوير الثورة من قاعدة “التنف” إلى النظام بتنسيق مع حزب الله

هروب قيادي من مغاوير الثورة من قاعدة “التنف” إلى النظام بتنسيق مع حزب الله

مغاوير 
بالميرا مونيتور – متابعات
نشرت وسائل إعلام موالية عن تمكن قوات النظام وأجهزته الأمنية من تأمين انسحاب مجموعة من المقاتلين التابعين للمعارضة من منطقة “التنف” في البادية السورية بالتنسيق معها.
وكشف عضو المكتب الاعلامي لجيش مغاوير الثورة لموقع بالميرا مونيتر “عبد الرزاق الخضر” تفاصيل عن هروب المجموعة وعودتها إلى النظام وإطلاق مصطلح “ضفادع” عليهم.

وأفاد الخضر أن المجموعة يترأسها غنام سمير الخضير قيادي سابق في جيش أحرار العشائر الذي كان يعمل بمنطقة درعا قبل سيطرة النظام السوري عليها وانضم إلى صفوف جيش مغاوير الثورة في العام الفائت لتتم إقالته فيما بعد لتورطه بعمليات تهريب المخدرات في المنطقة.

وأشار الخضر أنهم على علم بهروبهم من القاعدة ولم نعترض طريقه خوفاً على حياة الأطفال والنساء الذين تم اتخاذهم كدروع بشرية لتغطية عملية الهروب.

كما ذكرت مصادر خاصة لموقع بالميرا موينتر تفاصيل عن المدعو “غنّام الخضير” ولقبه “أبو حمزة عشائر” أنه تاجر مخدرات معروف على مستوى منطقة الشرق الأوسط، يتعامل مع ميليشيا حزب الله اللبناني وجهات إقليمية أخرى تتورط في ملفات المخدرات منذ سنين طويلة.

وكان مسؤول لنقطة الزرقا التي تعتبر بوابة التهريب الى منطقة الـ 55 كم، والتي منها يتم عمليات تهريب المخدرات الى خارج الحدود السورية.

وخلال عمليات الرصد التي كانت تقوم بها مجموعات أمنية تنشط بالمنطقة، قامت برصد شحنة مخدرات كان يتم التنسيق من خلالها بالتعاون ميليشيا حزب الله اللبناني، وأن عملية هروبه تمت بتنسيق وتعاون مع مجموعة تابعة للحزب في منطقة البادية السورية.

ويشار أنه في الفترة الاخيرة تتم ملاحقة تجار ومهربي المخدرات في منطقة 55كم و الحدود الأردنية السورية ما دعا لهروب غنام سمير الخضير مع ستة سيارات شاص مزودة بمدافع آلية (مضادات) أمريكية مع الذخائر الخاصة بها، مع 30 عنصر من مغاوير الثورة جميعهم من أقاربه.

هذا وأظهر شريط فيديو بثته مواقع وصفحات تابعة للنظام السوري موكب مؤلف من العديد من السيارات يدخل فرع الأمن العسكري في مدينة تدمر، وقالوا أنها تابعة للعناصر المنشقين من القاعدة، فيما نفى عضو المكتب الاعلامي للمغاوير صحة المعلومات عن الفيديو وقال بأنه أغلب تلك السيارات ليست تابعة لهم.
الحساب الرسمي لمغاوير الثورة، والذي يديره بشكل مباشر القوات الأمريكية في قاعدة التنف، أشار الى أبو حمزة (قيادي المغاوير) كونه “تاجر مخدرات”، وذلك خلال بيانهم حول عملية الانشقاق.

تعليق

comments

Powered by Facebook Comments

مقالات ذات صله

تعليق