فريق الأمم المتحدة يتفقد أوضاع قاطني مخيم الركبان

قالت مفوضية اللاجئين التابعة لمنظمة الأمم المتحدة وعبر تصريح لها على حسابها على التويتر، بأن الوضع الإنساني في مخيم الركبان للمهجرين السوريين قرب الحدود الأردنية، حرج للغاية نتيجة ازدياد العنف ونقص السلع الأساسية ووفيات الأطفال نتيجة عدم تلقي الرعاية الصحية المطلوبة.

ويأتي ذلك التصريح بعد دخول قافلة المساعدات الإنسانية المقدمة من الأمم المتحدة والتي وصلت للمخيم في اليومين الماضين.

ويرافق القافلة أعضاء من المفوضية ومن منظمة الهلال الأحمر العربي السوري يتضمنها فريق طبي دخل ليراقب الوضع الصحي لقاطني المخيم وإجراء حملة لقاحات للأطفال هناك.

وهذا وتستمر قافلة الأمم المتحدة والهلال الأحمر العربي السوري بإيصال المساعدات الإنسانية لـحوالي 50,000 شخصٍ في مخيم الركبان جنوب شرق سوريا قرب الحدود الأردنية.

وتتضمن المساعدات الإغاثية المقدمة للأهالي في مخيم الركبان الأغذية ومواد النظافة والصحة والإغاثة الأساسية، إضافة إلى اللقاحات الطارئة لحماية 10,000 طفلٍ من الأمراض.

ولاقى تصريح المفوضية استهجان عام من فعاليات ونازحي المخيم، وذلك بعد تجول فريق الأمم المتحدة بكل أريحية وأمان تام في المخيم خلال اليومين الماضيين، دون أن يتعرضوا لأي مشاكل أو ظروف أمنية توقف العمل الموكلين به.

وفي سياق متصل، توفي يوم أمس الأحد الشاب “أسامة العبدالله” نازح من مدينة تدمر، نتيجة تفاقم وضعه الطبي وعدم تقديم العلاج اللازم له نتيجة ضعف الإمكانات الطبية في المخيم، ورفض الأردن لإدخاله إلى النقطة الطبية التابعة للأمم المتحدة قرب الساتر الأردني.


Comments

comments

ترك الرد

أدخل تعليقك
أدخل اسمك هنا