بالميرا مونيتور-البادية السورية
شنّ جيش النظام السوري بمساندة ميليشيات محلية وأجنبية، أمس الأربعاء، هجوماً مفاجئاً، على مواقع خاضعة لسيطرة تنظيم الدولة “داعش” في محيط منطقتي المحطة الثانية وحميمة شرقي مدينة تدمر بريف حمص الشرقي.
هذا ولايزال الهجوم، مستمراً منذ يوم أمس، بعد تمكن جيش النظام من السيطرة على منطقتي (فيضة ابن موينع، فيضة الجب) الواقعتين شمال منطقة حميمة في البادية السورية.
ويعتبر هذا الهجوم المفاجئ من قبل النظام السوري، عملية غير محسوب لها من قبل التنظيم الذي كان يشنّ هجمات دورية على مواقع قوات النظام وميليشياتها في المنطقة، لاسيما منطقتي حميمة والمحطتين الثانية والثالثة ومحيطهما.
حيث كان التنظيم يذخّر نفسه بشكل دوري خلال هجمات متفرقة على مواقع قوات وميليشيات النظام السورية في تلك المناطق.
ويترافق مع تلك المعارك والاشتباكات، غطاء جوي كثيف من الطيران الحربي الروسي الذي لايفارق أجواء المنطقة منذ بداية المعارك أول أمس.
وتحاول قوات النظام بذلك الهجوم، توسيع مناطق سيطرتها في البادية السورية باتجاه ريف مدينة البوكمال الجنوبي بريف دير الزور، وصولاً إلى الحدود العراقية- السورية.

Comments

comments

ترك الرد

أدخل تعليقك
أدخل اسمك هنا