مايو 31, 2020

غرفة عمليات مشتركة بين الجيش العراقي وقسد لدحر تنظيم داعش

غرفة عمليات مشتركة بين الجيش العراقي وقسد لدحر تنظيم داعش

عناصر من الجيش العراقي قرب الحدود السورية العراقية
بالميرا مونيتور-وكالات

كشف قيادي في قوات سوريا الديمقراطية، أمس الثلاثاء، عن “غرفة عمليات مشتركة” تجمع قسد بالجيش العراقي، بعد بيان للخارجية الأميركية يعلن انطلاق عمليات تحرير آخر المناطق في سوريا.

وقال أحمد أبو خولة القيادي في قوات مجلس دير الزور العسكري الذي يقاتل تحت لواء قوات سوريا الديمقراطية، في حديث لوكالة “رويترز”، إن “قواته تعمل مع الحكومة والجيش في العراق (عبر غرفة عمليات مشتركة) لهزيمة المتشددين”.

وأضاف أن “الجهود المشتركة زادت لكن لن يعبر أي من الطرفين الحدود”.
وكانت قد أعلنت قوات سورية الديموقراطية، أمس، بدء معركة جديدة للسيطرة على ما تبقى من جيوب تنظيم داعش في دير الزور شرقي سورية.

وقالت القوات إن “المرحلة النهائية من الحرب ضد التنظيم وإنهاء وجوده وتأمين الحدود مع العراق انطلقت الثلاثاء عبر حملة أطلق عليها اسم (عاصفة الجزيرة) بدعم من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة”.
وتزامن الإعلان مع بيان للخارجية الأميركية يعلن عن شروع الولايات المتحدة والتحالف الدولي والشركاء المحليين بمن فيهم قوات سورية الديمقراطية في عمليات تحرير آخر معاقل تنظيم داعش في سورية.

واضافت المتحدثة باسم الخارجية هيذر ناورت في البيان، أن “القتال سيكون صعباً، لكن الغلبة ستكون في النهاية من نصيب التحالف وشركائه”، مشددة على أن “القوات سترد على أي هجوم يستهدف الأميركيين أو قوات التحالف وشركاءهما، وأن الأيام التي كان يسيطر فيها داعش على بعض الجيوب توشك أن تنتهي”.

وأوضح البيان أن “التحالف سيعمل مع تركيا وإسرائيل والأردن والعراق ولبنان لتأمين حدود تلك الدول ضد التنظيم المتطرف”.

Comments

comments

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *