النظام وميليشياته يقتربون من مدينة السخنة وسط دفاع مستميت من داعش | Palmyra Monitor

نوفمبر 26, 2020

النظام وميليشياته يقتربون من مدينة السخنة وسط دفاع مستميت من داعش

النظام وميليشياته يقتربون من مدينة السخنة وسط دفاع مستميت من داعش

من المعارك الدائرة شرقي حقل الهيل شرق تدمر
بالميرا مونيتور-ريف تدمر
تواصل قوات النظام والميليشيات المحلية والأجنبية المساندة لها، والمدعومة بسلاح الجو الروسي، حملتها العسكرية للتقدم والسيطرة على مدينة السخنة الاستراتيجية شمال شرقي مدينة تدمر بريف حمص الشرقي.
بعد أن سيطرت قوات النظام، مؤخراً، حلى حقل الهيل ومحيطه شرقي تدمر، تابعت قوات النظام وميليشياتها، عملياتها بإتجاه التلال والمرتفعات الاستراتيجية المحيطة بمدينة السخنة من الجهة الغربية والجنوبية الغربية، فسيطة خلال الأسبوع الماضي على عدة جبال ومرتفعات وتلال جنوب غربي المدينة، كما سيطرت على حقل السخنة النفطي الواقع جنوب غربي المدينة.
هذا ويشنّ تنظيم الدولة “داعش”، هجمات مباغتة وخاطفة على المواقع التي يسيطر عليها النظام حديثاّ، لا سيما جنوبي السخنة وشرقي حقل الهيل، حيث وخلال أسبوعين، سقط العشرات من عناصر قوات النظام والميليشيات المسانة لها، بين قتيل وجريح، إضافة لتمكن التنظيم من تدمير مدرعات وعربات وآليات واغتنام أسلحة وذخائر متنوعة.
وتبعد قوات النظام عن مدينة السخنة، بمسافة تقدّر بحوالي 9 كم، جنوب السخنة، حيث يعتبر خط الجبهة الأول بين الطرفين في شمال وشمال شرقي حقل السخنة النفطي.

 

وتشهد جبهات ومحاور حقل الهيل، معارك واشتباكات يومية، وسط دفاع مستميت من عناصر التنظيم عن مواقعهم هناك، حيث تحاول قوات النظام، طرد عناصر التنظيم ولإبعادهم عن محيط مدينة السخنة قبيل السيطرة عليها.
وفي سياق متصل، تشهد المنطقة الشمالية والشمالية الغربية لمدينة السخنة، تطورات عسكرية ميدانية مشابهة، حيث تواصل قوات النظام وميليشيات عراقية وإيرانية التقدم بإتجاه منطقتي الطيبة والكوم انطلاقاً من مواقعها التي سيطرت عليها مؤخراً جنوب وجنوب شرقي مدينة الرصافة بريف الرقة الجنوبي.

تعليق

comments

Powered by Facebook Comments

مقالات ذات صله

تعليق