تجدد المعارك والاشتباكات في محيط تدمر، و سقوط خسائر جديدة لقوات النظام | Palmyra Monitor

نوفمبر 26, 2020

تجدد المعارك والاشتباكات في محيط تدمر، و سقوط خسائر جديدة لقوات النظام

تجدد المعارك والاشتباكات في محيط تدمر، و سقوط خسائر جديدة لقوات النظام

بالميرا مونيتور-تدمر:
برغم سيطرة قوات النظام والميليشيات المساندة لها، على مواقع ونقاط عدّة في محيط مدينة تدمر، إلا أن تلك السيطرات لاتزال تكلّف تلك القوات والميليشيات، خسائر كبيرة بالعناصر والمعدات، وعلى عدة جبهات في محيط المدينة.
على صعيد الوضع الميداني على الجبهات الشمالية والشمالية الشرقية للمدينة
 تستمر الحملات اليومية لقوات النظام والميليشيات الأجنبية المدعومة بسلاح الجو الروسي، لاقتحام منطقة “محمية التليلة” ومحيط منطقة “صوامع الحبوب” إلى الشمال الشرقي من تدمر.
لكن كل تلك المحاولات والتي تجاوز عددها 20 محاولة خلال مدة لا تتجاوز الشهر، باءت بالفشل، نظراً لاستشراس التنظيم بالدفاع عن تلك المناطق، كونها ذات أهمية استراتيجية وجغرافية كبيرة، وتعدّ من أهم خطوط الدفاع للتقدم باتجاه مدينة “السخنة” شرقي تدمر.

 

وتكبّدت قوات النظام والميليشيات المساندة لها، خسائر فادحة بالعناصر والمعدات، خلال تلك المحاولات الفاشلة للاقتحام، حيث بلغت خسائر تلك القوات والميليشيات خلال فترة لا تتجاوز الشهر، حوالي 76 قتيل وعشرات الجرحى، إضافة لتدمير حوالي 12 دبابة وعربة مدرعة، وآليات عسكرية أخرى.
ولا تزال محاولات قوات النظام لاقتحام تلك المنطقتين، مستمرة، وبشكل شبه يومي، بعد أن سيطرت قوات النظام مؤخراً على منطقة “العباسية” جنوب تدمر، والتي تعتبر امتداد لمحمية التليلة من الجنوب الشرقي.
على صعيد الجبهات الجنوبية والجنوبية الشرقية للمدينة
سيطرة قوات النظام منذ أيام، على منطقتي “العباسية، العليانية” جنوبي تدمر، بعد اشتباكات استمرت لأيام عدة، ضد تنظيم الدولة، لكن وبرغم تلك السيطرة، تكبّدت قوات النظام وميليشياتها، خسائر كبيرة بالعناصر والمعدات والآليات، حيث قتل ما لايقل عن 30 عنصر من قوات النظام، إضافة لتدمير التنظيم عدة دبابات وعربات مصحة وآليات اخرى، واغتنام غيرها، خلال معركة سيطرة النظام على تلك المناطق.
هذا ولا تزال محاولات قوات النظام، للسيطرة على محيط منطقة العباسية والوصول إلى منطقة “حميمة” الاستراتيجية شرق تدمر، مستمرة، حيث تعد تلك المناطق، بوابة لتقدم النظام بإتجاه عمق البادية السورية، والتوجه إلى الحدود لالعراقية السورية، ومنها إلى ريف ديرالزور.

 

وفي سياق متصل، شنّت قوات النظام عصر أمس الجمعة، هجوماً واسعاً على مواقع تنظيم الدولة، بالقرب من منطقتي “حويسيس، تلة الصوانة، إلى الشمال الغربي من تدمر، وحاولت قوات النظام السيطرة على المنطقتين المجاورتين لحقل “المهر” الذي يقبع تحت سيطرة التنظيم منذ فترة طويلة، لكن التنظيم تمكن من صد الهجمة، وأوقع خسائر بالأرواح والعتاد في صفوف القوات المهاجمة.

تعليق

comments

Powered by Facebook Comments

مقالات ذات صله

تعليق