بعد عامين من سيطرة داعش عليها، النظام يستعيد مناجم الفوسفات السورية | Palmyra Monitor

ديسمبر 01, 2020

بعد عامين من سيطرة داعش عليها، النظام يستعيد مناجم الفوسفات السورية

بعد عامين من سيطرة داعش عليها، النظام يستعيد مناجم الفوسفات السورية

عناصر النظام بالقرب من الصوانة
بالميرا مونيتور-ريف حمص الشرقي
سيطرت قوات النظام والميليشيات المحلية والأجنبية المساندة لها، مساء أمس الخميس 25/أيار/2017، على مناجم فوسفات الشرقية، في منطقتي الصوانة وخنيفيس، جنوب غربي مدينة تدمر بريف حمص الشرقي.
حيث شهدت منطقة المناجم والقرى والمناطق المحيطة بها، منذ عدة أيام، #انسحابات مفاجئة لعناصر تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” منها، بدون أي معارك أو اشتباكات أو منع لتقدم للنظام لتلك المناطق.
كما أعلنت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة، أول أمس الأربعاء، عن تفجير عناصر التنظيم لعربة مفخخة بأحد مواقع النظام في الواحة القريبة من منطقة الصوانة قبيل انسحابهم منها، الأمر الذي أدى لمقتل وإصابة عشرات العناصر من قوات النظام والميليشيات المساندة لها، إضافة لتدمير عربات وآليات.
ويعتبر النظام، بعد سيطرته على تلك المناطق الواسعة، قد سيطر على مساحة جغرافية بحوالي 1200 كلم مربع وسط البادية السورية

 

اقرأ ايضاً النظام السوري يمنح ثروة الفوسفات السورية لإيران

 

هذا وتستمر عمليات النظام وحلفائه في المنطقة، والتي تهدف للسيطرة بشكل كامل على منطقة البادية السورية، والمناطق التي تصلها بالقلمون الشرقي في ريف دمشق.
حيث أعلنت قوات النظام، مساء أمس الخميس، عن بدء معركة تحت اسم “الفجر الكبرى“، والتي تهدف للسيطرة على كامل البادية السورية حسب ما تم إعلانه.

 

يذكر أن مناطق “الصوانة، خنيفيس” التي تحتوي على مناجم الفوسفات الوحيدة في سورية، تخضع لسيطرة تنظيم الدولة الإسلامية، منذ سيطرته الولى على مدينة تدمر عام 2015.

تعليق

comments

Powered by Facebook Comments

مقالات ذات صله

تعليق