داعش تستنزف قوات النظام والميلشيات المساندة لها في محيط تدمر | Palmyra Monitor

نوفمبر 29, 2020

داعش تستنزف قوات النظام والميلشيات المساندة لها في محيط تدمر

داعش تستنزف قوات النظام والميلشيات المساندة لها في محيط تدمر

بالميرا مونيتور-تدمر
تستمر الحملة العسكرية لقوات النظام السوري والميليشيات المحلية والأجنبية المساندة له، والمدعومة بسلاح الجو الروسي، على عدة جبهات ومحاور، في شمال وشمال شرق وجنوبي مدينة تدمر في ريف حمص الشرقي، والهادفة لطرد تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” من تلك المناطق.

 

اندلعت مساء أمس الثلاثاء 23/أيار/2017، اشتباكات عنيفة، في محيط منطقة “صوامع الحبوب”، الواقعة إلى الشمال الشرقي من مدينة تدمر، حيث حاولت قوات النظام والميليشيات المساندة لها، السيطرة مجدداً، على المرتفعات والتلال المحيطة بالمنطقة، وتمكن عناصر التنظيم من صد تلك الهجمة، وإيقاع خسائر فادحة في صفوف تلك القوات والميليشيات.
يستخدم وبشكل فعّال، عناصر تنظيم الدولة في تلك الهجمات، سلاح الكمائن، ضد القوات المهاجمة له، وأثبت التنظيم نجاحه في ذلك السلاح خلال الفترة الزمنية الحالية، حيث تمكن عناصر التنظيم من صد العديد من هجمات قوات النظام وميليشياتها على عدة مواقع شمال وشرقي مدينة تدمر.
كما تمكّن التنظيم ومن خلال ذلك السلاح، قتل وأسر وإصابة العشرات من عناصر تلك القوات والميليشيات.
وأعلنت وكالة أعماق التابعة للتنظيم، مساء أمس، عن تمكّن عناصر التنظيم من صد هجمة جديدة لقوات النظام السوري، على أطراف منطقة “صوامع الحبوب” شمال شرقي مدينة تدمر، كما أسفرت تلك المعركة، عن مقتل نحو 16 عنصر من قوات النظام وميليشياتها، إضافة لإصابة وأسر آخرين، وانسحاب قوات النظام إلى مواقعها في منطقة الصوامع، حسب المصدر.
هذا، وتمكن عناصر التنظيم خلال الأسبوعين الأخيرين، من استنزاف عناصر وآليات النظام والميليشيات المساندة له، بشكل كبير في محيط منطقتي “صوامع الحبوب، محمية التليلة”، شمال شرق تدمر، حيث صدّ عناصر التنظيم العديد من هجمات قوات النظام الهادفة للسيطرة على تلك المناطق.


تعليق

comments

Powered by Facebook Comments

مقالات ذات صله

تعليق