بعد يومٍ دامٍ، استمرار توزيع المساعدات الأممية لنازحي مخيم الركبان | Palmyra Monitor

نوفمبر 23, 2020

بعد يومٍ دامٍ، استمرار توزيع المساعدات الأممية لنازحي مخيم الركبان

بعد يومٍ دامٍ، استمرار توزيع المساعدات الأممية لنازحي مخيم الركبان

بالميرا مونيتور-مخيم الركبان:

تابعت منظمة الأمم المتحدة، عن طريق مندوبين مدنيين مستقلين في مخيم الركبان للنازحين السوريين على الحدود الأردنية، عملية توزيع المساعدات الغذائية، رغم الفوضى العارمة التي شهدتها عملية التوزيع في اليوم السابق لها.

حيث قامت المنظمة #بإرسال قافلة مساعدات ظهر أول أمس الاثنين 8/أيار/2017، وعند بدء عملية التوزيع، حدثت عدة مشاكل بين الأهالي والمندوبين وعناصر فصيل “أحرار العشائر” المتواجد في المخيم، الأمر الذي أدى لتفاقم تلك المشاكل، وإطلاق نيران واشتباك لتفريق المدنيين هناك، الأمر الذي أدى لمقتل مدني وإصابة آخرين، إضافة لمقتل عنصر من ذلك الفصيل.
وبعد أن تفاقمت عملية الاشتباك، ووقوع إصابات بين المدنيين، انسحبت قافلة المواد الغذائية بإتجاه الأراضي الأردنية، دون أن تكمل عملية التوزيع، خوفاً على أفراد طاقمها.
كما منعت السلطات الأردنية حينها، المصابين والجرحى من التوجه إلى أراضيها للعلاج هناك، أيضاً لظروف أمنية حسب تصريحات أردنية سابقة.
وبعد أن هدأت المشاكل بعد عملية الاشتباك التي حصل أثناء التوزيع، وتم إسعاف الجرحى لنقاط طبية ميدانية على الساتر الأردني، اجتمع وجهاء من الأهالي المتواجدين في المخيم مع قيادات الفصائل المسلحة هناك لتهدئة الوضع والاحتقان الذي حصل، وتم الصلح خلالها، وتواصلت قيادت تلك الفصائل بالسلطات الأردنية لإعادة إدخال المساعدات، بعد تعهدها بعدم حدوث مشاكل جديدة.

 

صباح يوم أمس الثلاثاء، أرسلت الأمم المتحدة شاحنات وبرادات المساعدات للمخيم، وتم توزيعها على النازحين هناك دون أي مشاكل تذكر، بالرغم من كون عدد المستفيدين من تلك المساعدات، أقل بكثير من عدد الأشخاص الذين لم يحصلوا عليها، نظراً للكثافة السكانية المتواجدة في المخيم، وعدم وجود إحصائيات دقيقة لعدد العائلات المحتاجة هناك، كما تتوافد عائلات جديدة للمخيم من مناطق سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” في مدينتي الرقة وديرالزور وريفيهما.


تعليق

comments

Powered by Facebook Comments

مقالات ذات صله

تعليق