تنظيم الدولة يستعيد ما خسره على أيدي فصائل المعارضة في البادية | Palmyra Monitor

نوفمبر 27, 2020

تنظيم الدولة يستعيد ما خسره على أيدي فصائل المعارضة في البادية

تنظيم الدولة يستعيد ما خسره على أيدي فصائل المعارضة في البادية

بالميرا مونيتور-تدمر

 

استعاد تنظيم الدولة الإسلامية “داعش”، مساء أمس الأربعاء 3/أيار/2017، كافة المواقع والمناطق التي خسرها على أيدي فصائل المعارضة السورية بالقرب من مدينة تدمر، وسط البادية السورية.

 

حيث #سيطرت فصائل المعارضة السورية، يوم الأحد 30/نيسان/2017، على منطقة “حميمة” الاستراتيجية وبعض المواقع في محيطها، والواقعة إلى الشرق من مدينة تدمر بريف حمص الشرقي.
وتعتبر منطقة حميمة، ذات أهمية كبيرة نظراً لموقعها الجغرافي الذي يصل مناطق تواجد فصائل المعارضة في البادية، بمناطق الريف الشرقي لمدينة ديرالزور شرق سورية.
ولم تتجاوز الفترة التي سيطرت فيها الفصائل على المنطقة، أكثر من ثلاثة أيام، حيث استعادها التنظيم بعد انسحاب الفصائل منها، تحت وطأة ضرباته وهجماته المباغته، كونه يعتاد على القتال والتحرك في منطقة البادية السورية التي يسيطر على قسم كبير منها، وصولاً إلى الأراضي العراقية والحدود الأردنية -السورية.
وكانت فصائل المعارضة، قد حاولت السيطرة على المنطقة والاستقرار فيها، لتبدأ من خلالها هجماتها ضد التنظيم، في سبيل الوصول إلى مناطق ريف ديرالزور الشرقي.
يذكر أن الفصائل التي شنّت تلك الهجمة على المنطقة هي: أسود الشرقية، مغاوير الثورة , والتي تضم بمعظم صفوفها قيادات وعناصر من مدينة ديرالزور وريفها وبعض العناصر من مناطق البادية السورية.

 

 

تعليق

comments

Powered by Facebook Comments

مقالات ذات صله

تعليق