صحيفة روسية: التمساح والغراب الأسود الروسي في معركة استعادة تدمر | Palmyra Monitor

نوفمبر 26, 2020

صحيفة روسية: التمساح والغراب الأسود الروسي في معركة استعادة تدمر

صحيفة روسية: التمساح والغراب الأسود الروسي في معركة استعادة تدمر

ذكرت صحيفة “إيزفيستيا” أن الجيش الروسي بدأ في استخدام طائرات جديدة في معركة استعادته لمدينة تدمر من يد تنظيم الدولة داعش التي استعادها في وقت سابق من العام الماضي.

وأشارت الصحيفة أن الجيش سيستخدم مروحيات “التمساح كا-52” وطائرات “سوخوي 25” المعروفة بـ “الغراب الأسود” في العمليات العسكرية ضد التنظيم.

وأوردت الصحيفة أن طائرة “التمساح” لا تشارك فقط في الهجمات الجوية، بل تقوم بإرسال إحداثيات للأهداف على الأرض لطائرات السوخوي الروسية والتابعة للنظام.

وكا 52 “التمساح” هي طائرة مروحية قتالية قابلة للاستخدام في مختلف ظروف الأحوال الجوية وعلى مدار الساعة. وهي مصممة لتدمير الأهداف الأرضية المدرعة منها وغير المدرعة.

المروحية الروسيةكا 52 “التمساح”

بالإضافة إلى أنها مزودة بإثنين من المحركات التوربينية الغازية من طراز “في كا-2500″، التي تساعدها على التحليق على إرتفاع يزيد عن 5000 متر. وسقف التحويم 4000 متر، وهو يسمح للطائرات المروحية بالاقلاع والهبوط في ظروف المناخ الحار والتحليق على علو مرتفع. كذلك يمكن أن تستخدم كا 52 “التمساح” في المناخ البارد وظروف الصقيع.

ونقلت الصحيفة عن أحد الخبراء أن “التمساح” تقوم بدور مروحية استكشاف بصورة ممتازة، وهي مزودة بجهاز رادار وأجهزة (بصرية–إلكترونية) للمراقبة أفضل من تلك التي زودت بها المروحيات الأخرى، وفق قول الخبير.

وختمت الصحيفة تقريرها بالقول إن طائرة “الغراب الأسود” تستطيع القيام بخمسة مهمات جوية في اليوم الواحد، مما يعني أن سربا من هذه الطائرات قادر على تغطية العمليات الجوية على مدار الساعة.

والمقاتلة الروسية الهجومية “سو — 25″ ، ويطلق علىها بـ”الغراب الاسود”  مخصصة لتأمين الدعم الناري للقوات البرية في ساحة المعركة، وتتميز هذه المقاتلة كونها مصفحة وسرعتها دون سرعة الصوت حيث لا تزال حتى الآن الطائرة الهجومية الأساسية في سلاح الجو الروسي.

المقاتلة الروسية الهجومية “سو — 25” الغراب

وتجدر الإشارة إلى أن القوات الروسية أخلت قاعدتها العسكرية التي أنشأتها في تدمر مع بدء هجوم تنظيم داعش في كانون الأول من العام الماضي ليسيطر عليها التنظيم من جديد، بعد أن استعادها النظام  في آذار من عام 2016 بعد معارك طاحنة وبغطاء جوي روسي.

تعليق

comments

Powered by Facebook Comments

مقالات ذات صله

تعليق