روسيا تعرض هدنة بحلب مقابل خروج "فتح الشام" | Palmyra Monitor

نوفمبر 25, 2020

روسيا تعرض هدنة بحلب مقابل خروج “فتح الشام”

روسيا تعرض هدنة بحلب مقابل خروج “فتح الشام”

بالميرا موينتور- وكالات

قال السفير الروسي في الأمم المتحدة فيتالي تشوركين إنه بالإمكان وقف إطلاق النار بشكل نهائي في حلب إذا ما تم التخلص من جبهة فتح الشام، معلنا عن مشاركة كل من السعودية وقطر وتركيا في محادثات مع الولايات المتحدة وروسيا بهدف الفصل بين فصائل المعارضة، وتسهيل إرساء الهدنة.

وأضاف تشوركين -في تصريحات عقب جلسة مغلقة لـمجلس الأمن بشأن سوريا أن فكرة التخلص من جبهة فتح الشام التي طالما طرحتها موسكو تبلورت خلال المحادثات الدبلوماسية بشأن سوريا والتي جرت في لوزان الأسبوع الماضي.

وأوضح أن وقف الأعمال القتالية يفترض أنه نهائي “ولكن كما رأينا سابقا، فقد استفادت (النصرة) بشكل فوري من الهدنة بتجميع صفوفها والحصول على المزيد من السلاح ومواصلة القتال في مكان آخر”.

وتابع أن مقاتلي جبهة فتح الشام أمامهم أحد خيارين، إما أن يغادروا الأحياء الشرقية لحلب حيث تشن الطائرات الروسية والسورية غارات بلا هوادة و”إما أن يهزموا”.

ونقل تشوركين عن المبعوث الدولي لسوريا ستفان دي ميستورا أن مقاتلي الجبهة في شرق حلب يشكلون أقل من 10% من إجمالي مقاتلي المعارضة المعتدلة (تسعمئة مقاتل تقريبا مقابل نحو عشرة آلاف مقاتل في الفصائل المعتدلة).

وكانت الأمم المتحدة رحبت بإعلان موسكو هدنة إنسانية في مدينة حلب الخميس المقبل لثماني ساعات لكنها قالت إنها قد لا تكون كافية، في حين وصفتها الولايات المتحدة بالخطوة المحدودة والمتأخرة، بينما شككت المعارضة السورية المسلحة في صدقية التعهد الروسي.


تعليق

comments

Powered by Facebook Comments

مقالات ذات صله

تعليق