البادية السورية: عمليات النظام وميليشياته وخسائره مستمرة في المنطقة

6
عناصر من ميليشيا الدفاع الوطني أثناء تجهزهم لإحدى الحملات في البادية
بالميرا مونيتور

تواصل قوات النظام السوري ولليوم الخامس، برفقة ميليشيات محلية وأجنبية، عملياتها في المنطقة الممتدة بين مدينتي تدمر و دير الزور وسط وشرقي سوريا.

حيث بدأت القوات السورية المدعومة بميليشيات الدفاع الوطني وميليشيات أجنبية اخرى في منتصف شهر حزيران الحالي، حملة عسكرية شاملة لتمشيط المنطقة الممتدة على طريق دمشق تدمر دير الزور، من خلايا وعناصر تابعة لتنظيم الدولة في المنطقة.

وبدأت الحملة المدعومة بالطيران الحربي والمروحي التابع للجيش السوري، عملياتها العسكرية شرقي منطقة السخنة شرق تدمر، وصولاً للحدود الجنوبية والجنوبية الغربية لمدينة دير الزور شرق سوريا.

أحد عناصر ميليشيا سورية محلية خلال عمليات تمشيط البادية – 19 حزيران 2021 (أوليغ بلوخين)

وتعرضت الحملة وعناصر لعدد من حقول الألغام المزروعة من قبل عناصر تنظيم الدولة شرقي منطقة السخنة، ما أدى لمقتل وإصابة عدد منهم، إضافة لتدمير عدت سيارات ودراجات نارية.

وحتى اليوم ومنذ بداية تلك الحملة، لم تستطع القوات المهاجمة القضاء أو رصد أي من عناصر التنظيم الذين اتجهوا للجبال والمرتفعات هرباً من تقد الجيش وميليشياته، وهذه السياسة الاعتيادية التي ينتهجها التنظيم في مثل تلك الحملات المتقطعة في المنطقة والتي تهدف لبسط السيطرة دون مواجهات مباشرة.

حيث يعتمد التنظيم في المنطقة على عمليات الكر والفر وحرب العصابات والبقاء متخفياً في الجبال والمرتفعات المحيطة بالمنطقة.

هذا ويتعرض الطريق الدولي بين دمشق ودير الزور والمار من تدمر والسخنة، لهجمات متكررة من قبل عناصر التنظيم، الأمر الذي يوقع خسائر كبيرة في صفوف القوات السورية والميليشيات المساندة لها، حيث تعلن بين الحين والآخر الميليشيات الأجنبية والمحلية على صفحاتها ومعرفاتها الرسمية، عن مقتل العشرات من عناصرها في منطقة البادية.

أحد عناصر ميليشيا سورية محلية خلال عمليات تمشيط البادية – 19 حزيران 2021 (أوليغ بلوخين)
وتحاول قوات النظام والقوات الروسية تأمين الطرق الرئيسة الواصلة من دمشق إلى دير الزور، ومن حلب إلى أثريا، حيث تتمركز مجموعات من تنظيم داعش في تلك المناطق الصحراوية وتستهدف مقرات وأرتال الميليشيات بطريقة خاطفة وكما تعيق تقدمها عبر زرع الألغام.

 وذكرت الصفحات الموالية بأن العقيد “عمار السويد” من اللاذقية وهو تابع لجهاز المخابرات الجوية  قُتل دون الإشارة إلى مكان وكيفية قتله.

وكشفت الصفحات الموالية عن مقتل عدد من قوات النظام خلال الـ48 ساعة الماضية في المعارك مع تنظيم “الدولة” بينهم المقدم “طارق أحمد” من القرداحة وقائد الشرطة العسكرية “حسان حيدر”.

وتنشط خلايا تنظيم “الدولة” في بادية مدينتَيْ “الميادين” و”البوكمال” بريف دير الزور الشرقي، وبادية منطقة “الشولا” و”كباجب” على طريق “دير الزور – تدمر”، حيث تنفذ تلك الخلايا كمائن ضد  قوات النّظام والميليشيات الإيرانية.

عناصر ميليشيا سورية محلية خلال عمليات تمشيط البادية – 19 حزيران 2021 (أوليغ بلوخين)

تعليق

Powered by Facebook Comments

1 تعليق

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا