استقدمت فصائل تابعة للحرس الثوري الإيراني، قبل أيام، آليات حفر إلى محيط مدينة تدمر في البادية السورية، بهدف إنشاء تحصينات لعناصرها وعتادها لتجنب تعرضها لقصف إسرائيلي جديد قد يستهدفها.

وأقدم لواء #فاطميون و #حزب_الله العراقي على جلب آليات مخصصة للحفر من مدينتي #تدمر وحمص إلى محيط مدينة تدمر بهدف حفر أنفاق ومستودعات تحت الأرض للمجموعات المدعومة من قبل إيران.

وقال قيادي في حزب الله اللبناني، إنه سيتم إنشاء ثلاث مستودعات للذخيرة وأنفاق قرب المقرات العسكرية للتحصن داخلها في حال تعرضت المنطقة لهجوم جوي جديد من قبل الطيران الإسرائيلي.

وتستغرق الفترة الزمنية لانتهاء العمل والتجهيز، قرابة شهر، كحد أقصى وسيتم توزيع المستودعات على لواء فاطميون ولواء زينبيون وحزب الله لوضع عتادهم العسكري فيها، بحسب المصدر.

وتشهد منطقة البادية السورية تخبطات في صفوف المجموعات المدعومة من إيران، بعد تعرضها لغارات جوية إسرائيلية عنيفة استهدفتها في مدينة دير الزور، الأربعاء الفائت.

ورفعت المجموعات المدعومة من قبل الحرس الثوري الإيراني أعلام الحكومة السورية على نقاطها وحواجزها في المنطقة للتمويه على الطيران الحربي الإسرائيلي، بحسب مصادر محلية.

تعليق

Powered by Facebook Comments

تعليق