هجمات جديدة تكبد النظام و”لواء القدس” خسائر ببادية حمص

قتل وجرح عناصر من قوات النظام على يد خلايا تنظيم “داعش”، أمس الأحد 19 أيلول، جراء هجوم استهدفهم في بادية تدمر شرقي حمص.

وبحسب مصادر محلية، فإن خلايا التنظيم هاجمت مواقع تابعة لميليشيا “لواء القدس” بالقرب من جبل العمور شمالي تدمر ما تسبب بمقتل 5 عناصر.

كما قتل عنصران من الفرقة الرابعة الجمعة الفائت، لمواجهات مع عناصر تنظيم “داعش” في بادية السخنة شرقي تدمر.

وكان التنظيم تبنى عبر معرفاته الإعلامية عملية استهداف خط الغاز الواصل بين محطتي تشرين ودير علي بريف دمشق منذ يومين، ما أدى إلى انقطاع التيار الكهربائي عن المنطقة الحنوبية لسورية.

في غضون ذلك، واصلت الطائرات الحربية تكثيف غاراتها الجوية على البادية السورية التي يُسيطر عليها النظام السوري والميليشيات المرتبطة بروسيا وإيران.

وتركزت الغارات الجوية في بوادي دير الزور والرقة وحماة وحلب، بالإضافة لباديتي مدينتي “السخنة وتدمر” شرق محافظة حمص، مستهدفة مغارات وكهوفا تتخذها خلايا تنظيم “الدولة” أوكاراً لها، دون ورود أي معلومات عن وقوع خسائر بشرية في صفوف عناصر التنظيم.

وتشهد البادية السورية منذ عدة شهور اشتباكات شبه يومية بين عناصر التنظيم من جانب وقوات النظام والميليشيات المحلية والأجنبية من جانب آخر.

وتنتشر خلايا “داعش” في منطقة جغرافية واسعة في البادية السورية تمتد من أطراف محافظة السويداء الشرقية مروراً بريفي حماة وحمص الشرقيين ووصولاً إلى أطراف مدينتي الميادين بريف ديرالزور والرصافة بريف الرقة.

تعليق

Powered by Facebook Comments

تعليق