بالميرا مونيتور

كشفت مصادر إعلامية موالية لنظام الأسد عن بدء الأخير إرسال تعزيزات عسكرية إلى بادية مدينة تدمر في ريف حمص الشرقي وسط البادية السورية.

وشهدت منطقة البادية السورية في أرياف دير الزور والرقة وحمص خلال الأيام القليلة الماضية، عدة عمليات عسكرية لتنظيم “الدولة” ضد عناصر نظام الأسد والميليشيات الإيرانية.

وقالت عدة حسابات على موقع “تويتر” تابعة لعناصر من الميليشيات المساندة للنظام، اليوم السبت، إن “قوات النظام استقدمت تعزيزات عسكرية من الفيلق الخامس والفرقة الرابعة لبدء عملية تمشيط جديدة لخلايا التنظيم في بادية تدمر”.

وقبل عدة أيام، قتل عدد من عناصر الجيش السوري النظامي  وعناصر من ميليشيا “الدفاع الوطني” قرب منطقة السخنة في ريف تدمر الشرقي بهجوم نفذه تنظيم “الدولة”.

كما شهدت مدينة تدمر خلال اليومين الماضيين، انقطاعا لساعات طويلة بالتيار الكهرباء بسبب عطل في أحد الخطوط الأساسية المغذية للمدينة بسبب اشتباكات في البادية قرب تدمر.

وأمس الجمعة، قتل أربعة عناصر من قوات النظام وجرح آخرون، بهجومين وقعا في البادية على الطريق الواصل بين مدينتي مسكنة شرقي حلب ودبسي فرج غربي الرقة، تبعه استنفار عسكري وأمني في المنطقة، من دون معرفة الجهة المنفذة.

تعليق

Powered by Facebook Comments

تعليق