بالميرا مونيتور

أوقفت منظمة الهلال الأحمر التابعة للنظام السوري، أمس الأحد، عمليات توزيع المساعدات الإنسانية في مدينة تدمر وبلدة خربة التياس بريف حمص الشرقي حتى إشعار آخر، وذلك عقب سرقة مستودع الأغذية التابع لها في مدينة تدمر والذي كان يغطي توزيع المنطقتين.

وقال مصدر مطلع في المدينة،  إنَّ ميليشيا فاطميون الأفغانية التابعة للحرس الثوري الإيراني هي من سرقت المستودعات، وقد سبق وأن ارتكبت الميليشيا نفس الجريمة وجرائم أخرى في شهر أيلول الماضي.

وأشار المصدر إلى أنَّ منظمة الهلال الأحمر السوري توزع شهرياً حصص غذائية على نحو 800 عائلة في مدينة تدمر و منطقة خربة التياس شرقي حمص.

ونتيجة لسرقة المستودع حُرم أهالي تدمر من المواد الغذائية والمساعدات مجدداً، بسبب ممارسات الميليشيات الإيرانية، ولم تتدخل قوات النظام لإيقاف ذاك أو التحقيق فيها حتى اللحظة.

الجدير بالذكر أنَّ ميليشيا فاطميون أجبرت موظفي الهلال الأحمر في تدمر، خلال شهر تشرين الأول المنصرم، على توزيع المساعدات المخصصة للأهالي على عائلات عناصر الميليشيات الإيرانية بعد تهديد مكاتب الهلال الأحمر بالإغلاق وحرمان العاملين فيها من التواجد في المدينة بشكل عام.

تعليق

Powered by Facebook Comments

تعليق