ميليشيا “فاطميون” تفقد الاتصال مع عناصر لها بين الرقة وتدمر

فقدت ميليشيا “فاطميون” الأفغانية الاتصال بمجموعة من عناصرها مساء أمس الإثنين، أثناء توجههم من ريف الرقة إلى مدينة “تدمر” بريف حمص الشرقي.
وقالت مصادر محلية، إن المجموعة مكونة من سيارتين عسكريتين تقلان أكثر من 11 عنصرا بينهم قيادي، جميعهم يحملون الجنسية الأفغانية.
وأشارت إلى أن المركز الرئيسي فقد الاتصال بالمجموعة بعد مرورها من بلدة “السخنة” بشكل مفاجئ، دون معرفة الأسباب أو التوصل لأي معلومة تفيد بمكانهم.
وأكدت المصادر أن الميليشيا أعلنت الاستنفار بالمنطقة، ونشرت عناصر لها في موقع اختفاء المجموعة، فيما نشرت العديد من الحواجز المؤقتة على كامل الطريق المذكور.
وأوضح أن المنطقة شهدت تحليقا لطائرتي استطلاع إيرانية لرصد المنطقة بشكل كامل، بالتزامن مع إرسال تعزيزات كبيرة لتمشيط بادية “السخنة” على جانبي الطريق الرئيسي.

يذكر أن الميلشيات الإيرانية تفقد بشكل مستمر عناصر لها في مناطق مختلفة من البادية السورية، وسط الهجمات المتكررة ضدهم من قبل تنظيم “الدولة الإسلامية”.

تعليق