ميليشيا “فاطميون” تسحب قواتها من مدينة تدمر في حمص باتجاه العراق

سحبت ميليشيا “فاطميون” الإيرانية، قواتها من مدينة تدمر وريفها بمحافظة حمص إلى الأراضي العراقية عبر محافظة دير الزور شرقي سوريا.

وقالت مصادر خاصة لـ موقع تلفزيون سوريا إن أكثر من 400 عنصر من ميليشيا “فاطميون” غادروا مدينة تدمر وريفها ومواقع انتشارهم في كل من منطقة الدوة وتدمر وحقل آراك والسخنة في بادية حمص الشرقية إلى الأراضي العراقية عبر معبر السكك غير الشرعي الذي تستخدمه الميليشيات لأغراض التهريب.

وأضافت المصادر أن العناصر انسحبوا من مقارهم وسلموها للحرس الثوري الإيراني كما سلموا سيارات رباعية الدفع وأسلحة خفيفة ومتوسطة، في حين لم تذكر المصادر أسباب الانسحاب أو الدوافع.

وغالباً ما تُستهدف مواقع قوات النظام وعناصره من قبل تنظيم الدولة في البادية السورية، كان آخرها في 3 كانون الثاني الماضي، حيث قُتل 5 من عناصر قوات النظام بعد استهداف صاروخي لحافلة كانت تقلهم في منطقة الـ 50 كم في البادية السورية.

ومنذ بداية العام 2021، باتت عمليات “تنظيم الدولة” تحدث بشكل اعتيادي ويومي ضد مواقع قوات النظام والميليشيات الإيرانية والميليشيات المحلية في البادية السورية، وأسفرت عن وقوع عشرات العناصر بين قتيل وجريح، فضلاً عن استيلاء “التنظيم” على كميات كبيرة مِن الأسلحة والذخائر.

تعليق

Powered by Facebook Comments

تعليق