ميليشيا الحرس الثوري الإيراني تقتلع أشجار النخيل في تدمر

بدأت ميليشيا الحرس الثوري الإيراني، اقتلاع العشرات من أشجار النخيل من واحة #نخيل_تدمر التي تعتبر كنز الأشجار المعمرة في مدينة #تدمر الخاضعة لسيطرة الميليشيات الإيرانية والنظام السوري.

وأكدت مصادر محلية عدة، أن عدداً من مقاتلي ميليشيا الحرس الثوري الإيراني وعمال قطع الأخشاب، دخلوا إلى واحة النحيل الواقعة في غرب مركز #مدينة_تدمر وأقدموا على قطع 45 شجرة نخيل معمّرة.

ويزيد عمر الأشجار التي تم قطعها عن 80 عاماً، في ظل غضب شعبي مما يجري دون أي تعليق من مديرية الآثار والثقافة والمجلس البلدي في تدمر.

تراجع كبير في زراعة النخيل والزيتون والاهتمام بها في تدمر

كما جاءت عملية قطع أشجار #النخيل بهدف بناء مقر عسكري وسط واحة النخيل بعد تزايُد أعداد العناصر في تدمر حيث تجاوز عددهم 600 عنصر.

تجدر الإشارة إلى أن الميليشيات الإيرانية قطعت 150 شجرة نخيل من منطقة #البساتين في الجانب الجنوبي والشرقي بمدينة تدمر، بهدف إنشاء ساحات عسكرية لتجمع فيها قواتها.

وتعرضت منطقة الواحة في مدينة تدمر خلال العام الحالي، لعدة حرائق مجهولة الأسباب، تسبب بإحراق وتدمير مئات أشجار النخيل والزيتون وغيرها في واحة تدمر الأثرية

تعليق

Powered by Facebook Comments

تعليق