Image processed by CodeCarvings Piczard ### FREE Community Edition ### on 2015-03-17 08:50:26Z | | ©)Im)Ko&Ikûûÿ6 ví

استقدمت ميليـشيا الحرس الثوري الإيراني، ميليـشيا عراقية جديدة إلى مناطق نفوذها وسيطرتها في بادية حمص الشرقية، في ظل تزايد النفوذ الإيراني في المنطقة.

وقالت مصادر محلية في تدمر، إنَّ رتل عسكري تابع لميليـشيا الإمام الهادي العراقية والمدعومة من الحرس الثوري الإيراني، دخل اليوم إلى مدينة تدمر التي تشهد حالة من التنافس الإيراني والروسي على السيطرة.

حيث استقر الرتل في مرآب الآليات القديم في مبنى هيئة البادية بتدمر الواقع شمال المدينة والتابع للحرس الثوري الإيراني، مما يفسر سبب إفراغ المرآب، خلال اليومين الفائتين، وإعادة تجهيزه من قبل الحرس الثوري.

وأضاف المصدر أنَّ الرتل ضم 4 عربات عسكرية محملة بالعناصر المسـلحين، بالإضافة لشاحنتين محلتين بالمواد اللوجستية والعتاد العسكري وأنواع مختلفة من صناديق الذخـائر.

وتأتي هذه التحركات ضمن التمدد الذي تسعى إليه الميليـشيات الموالية لإيران وهو في مقدمة أهداف النظام الفارسي في المنطقة، حيث تسعى للسيطرة بشكل منفرد على مناطق البادية السورية وبشكل خاص على الطريق الواصل بين محافظة ديرالزور والمنطقة الوسطى (حمص) وصولاً إلى الأراضي اللبنانية.

الجدير بالذكر أنَّ ميليـشيا الإمام الهادي تضم عناصر عراقيي الجنسية، وجاءت إلى منطقة الميادين في ريف ديرالزور في منتصف عام 2020، وانشأت هناك العديد من المقرات.

تعليق

Powered by Facebook Comments

تعليق