في تبادل إلكتروني نظمته اللجنة الدولية لشؤون بالمفقودين بين عائلات المفقودين من البوسنة والهرسك ومن سوريا، تحدث المشاركون عن تجاربهم ومعاركهم من أجل تحقيق العدالة وإجراء التحقيقات الفعالة في أماكن وجود أحبائهم المفقودين وظروف اختفائهم.

 

كذلك حثت عائلات البوسنة والهرسك نظيراتها السورية على المثابرة لتأمين الحقوق وأكدوا لهم أهمية وجود سجل مركزي آمن يجمع بيانات الأشخاص المفقودين. تقدم اللجنة الدولية لشؤون المفقودين فيلمًا قصيرًا بعنوان “رحلة السعي الى الحقيقة والحرية” يوثق هذا التبادل كجزء من أنشطة للاحتفال باليوم العالمي للمفقودين 2020.

منيرة سوباسيك من أمهات سربرنيتشا مخاطبة عائلات المفقودين في سوريا: “لقد قاتلنا بطريقتنا الخاصة ولم نتوقف حتى بعد 25 عامًا … لم نستسلم وأتوسل لجميع العائلات السورية ألا تستسلم.”

تعليق

تعليق

Powered by Facebook Comments

 

 

تعليق