مع تزايد نشاطه مؤخراً تنظيم الدولة شنّ هجمات نوعية في البادية السورية

بالميرا مونيتور

نفذ تنظيم “الدولة الإسلامية” عشرات الهجمات ضد قوات النظام والميليشيات الأجنبية والمحلبة الموالية لها، إضافة لعدة حالات اختطاف وأسر، في مناطق متفرقة في البادية السورية، وذلك منذ مطلع الشهر الجاري نوفمبر وحتى منتصفه، أسفرت عن مقتل ما لايقل عن 18 عنصرًا بينهم ضابط برتبة لواء،

ففي 12 نوفمبر/تشرين الثاني، دارت اشتباكات بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها وعناصر التنظيم، في بادية تدمر، دون أن ترد معلومات عن الخسائر البشرية.

ورصد نشطاء محليين، كمينًا لعناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” في بادية المسرب بريف دير الزور الغربي، ما أدى إلى مقتل 13 بينهم قيادي من فصيل”أسود الشعيطات” الموالية للنظام، وتعد هذه أكبر خسائر بشرية لقوات النظام والمسلحين الموالين لها على يد تنظيم “الدولة الإسلامية” منذ نحو 5 أشهر أي يونيو الفائت.

كما أفادت مصادر، في 14 نوفمبر،  بأن عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” هاجموا مواقع لقوات النظام والمليشيات الموالية لها، في محيط مدينة تدمر ببادية حمص الشرقية، حيث جرت اشتباكات بين الطرفين، دون معلومات عن خسائر بشرية.

واختطف عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” اثنين من رعاة المواشي قرب محمية التليلة الواقعة على بعد من 25 كلم شرق مدينة تدمر، بالإضافة لسرقة عشرات روؤس المواشي أيضاً.

تعليق

Powered by Facebook Comments

تعليق