أرسلت ميليشيا لواء القدس الفلسطيني التي تدعمها روسيا، أمس الجمعة، تعزيزات عسكرية كبيرة من عدة مناطق إلى مناطق البادية السورية.

وقالت مصادر محلية، إن “عددا كبيرا من المقاتلين التابعين للواء القدس الفلسطيني، وصلوا إلى مدينة السخنة في شرقي حمص، قادمين من اللاذقية وحماة وحمص”.

ووفقا للمصادر ، فإن “روسيا دفعت بتلك التعزيزات لحماية الطريق الدولي (دمشق-ديرالزور) وحقول النفط والغاز الموجودة في المنطقة من الهجمات المتكررة لتنظيم داعش، إضافة إلى حماية المرافق الخاصة التابعة للقوات الروسية في المنطقة”.

ونشرت شبكة “صدى الشرقية” صورة للتعزيزات التي تعتبر الأكبر من نوعها بعد وصولها إلى مدينة “السخنة”، ويظهر فيها المئات من عناصر الميليشيا وبرفقتهم القائد العسكري المعروف باسم “شادي الكاميروني”.

ويهاجم تنظيم داعش بشكل مستمر مواقع عسكرية تابعة للنظام وميليشياته في البادية السورية، وكان آخر تلك الهجمات استهداف سيارة تقل عناصر من القوات الروسية، وسبق ذلك استهداف مرآب الآليات التابع للجيش الروسي.

تعليق

تعليق

Powered by Facebook Comments

 

 

تعليق