مصرع مستشار في “الحرس الثوري الإيراني” في بادية تدمر

2

لقي المستشار الإيراني “رضا صفدري” مصرعه في سوريا، وفق ما أعلنت وسائل إعلام إيرانية، مدّعية أنّه كان بمهمة “استشارية في الدفاع عن مراقد أهل البيت”، حسب وصفها.

وأعلنت قناة “الكوثر” الإيرانية أنّ مراسم تشييع “صفدري” ستجري صباح السبت في مدينة “ميانه” في محافظة “أذربيجان الشرقية” شمال غرب إيران.

في حين أكّدت مصادر إخبارية في سوريا مقتل “صفدري” مع عدد من مرافقيه في انفجار عبوة ناسفة زرعها مجهولون بسيارتهم في بادية حمص، وذلك خلافاً للإعلان الإيراني.

ويتزامن مقتل “صفدري”، مع توسيع العمليات العسكرية، من قبل روسيا و إيران والمليشيات المحلية والأجنبية التابعة لها، ضد تنظيم داعش في البادية السورية.

ولا تعلن إيران عادة عن قتلاها في سوريا نتيجة المعارك مع المعارضة المسلحة أو تنظيم “داعش”، أو القصف الإسرائيلي الذي يستهدف مواقعها، خاصة قتلى المليشيات التابعة لها.

ووفقاً دراسة لمركز “جسور للدراسات” في يناير/كانون الثاني الماضي، تمتلك إيران 131 موقعًا عسكريًا بين قاعدة ونقطة وجود في عشر محافظات، 38 منها في درعا، و27 في دمشق وريفها، و15 في حلب، و13 في دير الزور، و12 في حمص، وستة في حماة، وستة في اللاذقية، وخمسة في السويداء، وخمسة في القنيطرة، وأربعة في إدلب.

وبحسب إحصائيّة نشرها المرصد السوري لحقوق الإنسان فإن إسرائيل استهدفت مواقع عسكريّة للجيش السوري والمليشيات الإيرانيّة 36 مرّة خلال عام 2020، وتسببت تلك الضربات الجوية والصاروخية «بمقتل 206 من الجيش السوري والمسلحين الموالين له والقوات الإيرانية و حزب الله والمليشيات التابعة لها، هم 41 من الجنسية السورية، والبقية أي 165 من جنسيات غير سورية».

وتشهد منطقة “تدمر” حوادث مشابهة بشكل متكرر، فقبل نحو شهر، لقي المستشار العسكري في “الحرس الإيراني” حسن عبد الله زاده، ومرافقه محسن عباسي، مصرعهما في كمين استهدفهم في منطقة “السخنة” التابعة لمدينة تدمر شرق محافظة حمص.

تعليق

Powered by Facebook Comments

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا