الرئيسية أخبار وتقارير يومية مصرع ضابط سوري مقرب من إيران بظروف غامضة في البادية السورية

مصرع ضابط سوري مقرب من إيران بظروف غامضة في البادية السورية

نعت صفحات مقربة من نظام الأسد ضابطا برتبة عقيد تبين أنه من أعتى مجرمي الحرب لدى النظام السوري، ويرتبط كقيادي ميداني بالميليشيات الإيرانية، حيث قاد عدة عمليات مشتركة بين قوات الأسد وميليشيات إيران.

وذكرت صفحات موالية للنظام أن العقيد في قوات الأسد “تمام خضور” المنحدر من مناطق ريف حمص الشرقي وسط سوريا، توفي إثر تعرضه لإحتشاء عضلة قلبية، وفق تعبيرها.

ولفتت إلى أن العقيد “خضور” المعروف بلقب “أبو حمزة” شيع مساء أمس في قريته المخرم الفوقاني بريف حمص الشرقي، ونوهت مصادر موالية أنه قاد عملية اجتياح ريف حلب الجنوبي.

ولـ”خضور” علاقات وطيدة مع ميليشيات إيران إذ كان من مرتبات الفرقة الرابعة المقربة منها، وورد ذكره في تقرير صادر عن وكالة الأنباء التركية الأناضول، حول الضباط وقادة النظام ممن ثبت تورطهم بجرائم حرب.

وجاء التقرير بعنوان: “النظام السوري مجرمو حرب بانتظار العدالة”، حيث نشرت الوكالة بوقت سابق، بعد التحقق من عدة مصادر، مجموعة من أسماء مرتكبي جرائم الحرب في سوريا التابعين للنظام وأركانه.

ورغم إعلان الصفحات الموالية لنظام الأسد عن مصرع خضور إثر ظروف صحية إلا أن أنباء غير مؤكدة تواترت حول مصرعه جراء استهدافه في بادية حمص، من قبل عناصر تنظيم الدولة.

وقبل أيام قليلة، قتل عدد من العسكريين في قوات الأسد والميليشيات الرديفة لها وميليشيات أجنبية، في عمليات متفرقة لتنظيم الدولة في البادية السورية.

تعليق

Powered by Facebook Comments

لا يوجد تعليقات

تعليق

Exit mobile version