لافروف يتحدث عن دعم روسي لضمان تحقيق حق الشعب السوري في تقرير مصيره

149

صرح وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أمس الاثنين، أنه اتفق مع رئيس النظام السوري، بشار الأسد، أن الوضع في سوريا هادئ نسبيا.

وجاءت هذه التصريحات في مؤتمر صحفي بدمشق مع وزير خارجية النظام، وليد المعلم، ونائب رئيس الوزراء الروسي، يوري بوريسوف.

وقال لافروف: “ناقشنا وبصورة مفصلة، لدى محادثاتنا المطولة مع بشار الأسد، الوضع على الأرض”.

وأضاف لافروف: “توصلنا إلى أن هناك هدوءا نسبيا ساد في سوريا ويجب العمل على ترسيخ هذا التوجه”.

وأكد الوزير الروسي ثقته بأن ما أسماها بالأوكار الأخيرة للإرهـ.اب في سوريا سيتم دحرها, وفق تعبيره.

واتهم لافروف جهات بأنها لا تقبل عودة سوريا إلى استقرارها، ما يدفع بعض الأطراف الفاعلة ألى محاولة تأجيج النزعات الانفصالية.

وأشار لافروف إلى أن ثمة جهات تلجأ إلى استخدام الإجراءات الأحادية غير الشرعية الرامية إلى خنق البلاد اقتصاديا.

ووفق لافروف, أعرب الجانب الروسي في دمشق عن تمسك موسكو بسيادة سوريا وسلامتها الإقليمية واستقلالها السياسي”.

وشدد على مواصلة روسيا جهودها لضمان تحقيق حق الشعب السوري في تقرير مصيره، سواء على المستوى القومي أو ضمن إطار الدول الضامنة لـ “مسار أستانا”.

ولفت الوزير الروسي إلى أنه لا يمكن تحديد جدول زمني لعمل اللجنة الدستورية السورية التي بدأت أعمالها في جنيف.

تعليق

Powered by Facebook Comments

تعليق