قوس النصر في مدينة تدمر

قوس النصر عبارة عن بوابة ذات ثلاثة مداخل، فوقها قوس تُزينه نقوش هندسية ونباتية، بناه سيبتيموس سيفيروس (Septimus Sevirus) بين عامي 193 و211 ميلادي، يحيد القوس حوالي 30 درجة عن الطريق المستقيم في تدمر .

بني القسم الأكبر من قوس النصر في نهاية القرن الثاني وأوائل القرن الثالث ليوصل الطريق المستقيم بمعبد بل.ولكن بناءه لم يكتمل، القسم الأوسط من الطريق المستقيم وعرضه 11م كان للحيوانات والعربات لذا لم يكن مرصوفاً وعلى الجانبين الرواقان، وكل واحد عرضه 7م، وهما مسقوفان لهما أعمدة قطر الواحد منها 0.95م وارتفاعه 9.5م،

وللأعمدة أرفف لحمل تماثيل الشخصيات الهامة وتحت التمثال اسم صاحبه لم يبق منها سوى 150 عموداً، وكانت المخازن والأماكن العامة تُفتح على هذه الأروقة.

تاريخياً تعود أصول فكرة القوس إلى العصور الرومانية وهو شكل بناء مؤلف من قوس أو منحنى مرفوع على مجموعة أعمدة، وقد يختلف التصميم والشكل لكنه ثابت من حيث المبدأ، ليكون صرح يرمز للنصر في المعركة أو الحرب. وفقا لبعض المصادر، تم بناء القوس لاحياء ذكرى انتصارات الرومان على الفرس،

ويشار له أحيانا بشكل خاطئ بأسم قوس هادريان، على الرغم من أن الإمبراطور هادريان قد مات قبل بناء القوس بنصف قرن. يتواجد القوس بقرب العديد من المنشات الاثرية ك معبد بعلشمين ومعبد بل و غيرها حيث قام الرحالة البريطاني روبرت وود بتوثيقها جميعها عام 1753 و نشرها في لندن تحت عنوان اطلال تدمر .

كما تم ترميم القوس في ثلاثينيات القرن العشرين عندما اصبحت تدمر منطقة جذب سياحي حيث ان القوس يعتبر من المعالم الرئيسية للمدينة .

تعليق

Powered by Facebook Comments

تعليق