أزالت قوات النظام السوري والميليشيات المحلية والأجنبية المساندة لها، أمس الجمعة، معظم الحواجز التابعة لها والمنتشرة على الطريق الواصل بين تدمر ودير الزور بعد تعرضها لعشرات الهجمات من قبل تنظيم الدولة خلال الفترة الماضية.

وقال مصادرنا في المنطقة، إنَّ قوات النظام وميليشيا الدفاع الوطني التابعة لها، أزالت معظم الحواجز الممتدة من منطقة السخنة شرقي تدمر وصولاً لمنطقتي الشولا وكباجب في بادية دير الزور الجنوبية، وأبقت على حاجز واحد فقط على مشارف قرية كباجب، يتبع للفرقة 17 والفيلق الخامس المدعوم روسياً.

وبلغ عدد الحواجز التي أزيلت نحو 16 حاجز ، واقتصرت قوات النظام وميليشياتها تواجدها الأمني على تسيير دوريات نهارية فقط على الطريق المذكور، حيث تتوقف عند الساعة الـ 5 مع غروب الشمس.

 ويأتي هذا الإجراء بعد الخسائر الفادحة التي تعرضت لها قوات النظام والميليشيات الإيرانية والمحلية جراء الهجمات المتكررة من قبل تنظيم الدولة “داعش” على حواجزهم وتحركاتهم.

الجدير بالذكر أنَّ استهداف قوات النظام والميليشيات المساندة له باتت تتكرر بشكل شبه يومي كان آخرها قبل أمس حيث هاجم مسلحون مجهولون مواقع الميليشيات الإيرانية وقوات النظام السوري في ريف حمص الشرقي متسببين بتسجيل قتلى وجرحى وسط عجز من التعزيزات عن الوصول للمنطقة.

تعليق

Powered by Facebook Comments

تعليق