قطر تستضيف اجتماع لكبار المانحين من أجل سورية | Palmyra Monitor

سبتمبر 30, 2020

قطر تستضيف اجتماع لكبار المانحين من أجل سورية

قطر تستضيف اجتماع لكبار المانحين من أجل سورية

اجتماع للمانحين في قطر، بشان المساعدات لسورية
بالميرا مونيتور
استضافت دولة قطر، أول أمس الأربعاء، الاجتماع العاشر لمجموعة كبار المانحين لسوريا، في ظل تصاعُد الأزمة الدبلوماسية مع عدد من الدول الخليجية التي فرضت حصارًا جويًّا وبريًّا وبحريًّا على الدوحة.
وقال مبعوث الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية أحمد بن محمد إن هناك نحو 13.5 مليون سوري بحاجة ماسة للدعم والمساعدة، وأضاف في مؤتمر للمانحين استضافته العاصمة القطرية الدوحة، أن معوقات كثيرة تعترض عمل المؤسسات الإنسانية، والفرق الطبية، وعمليات الإغاثة بسبب الأحداث الجارية.
وبيّن بن محمد أن المجتمع الدولي، قدّم في اجتماع بروكسل في نيسان الماضي 6 مليارات دولار، من أجل تخفيف الأزمة على السوريين، ودعم صمودهم، إضافة إلى الأنشطة التنموية، خلال عام 2017، كما قدم المجتمع الدولي دعمًا إضافيًا بقيمة 3.7 مليار دولار للأنشطة، ودعا المبعوث الأممي الشركاء الإنسانيين إلى الالتزام الجاد في تقديم دعم حقيقي للسوريين، وإعطائهم الأمل، من خلال ترجمة التعهدات المقدمة من المانحين إلى فعل.
أحمد الحمادي أمين عام وزارة الخارجية القطرية قال بأن القضية السورية التي حصدت أرواح نصف مليون إنسان، لا يمكن حلها سوى بحصول الشعب السوري على حقوقه التي يستحقها وضحى من أجلها، ولفت إلى أن حجم ما قدمته قطر من مساعدات يزيد على مليارَي دولار.
يذكر أن المؤتمر الأول للدول المانحة عُقد في الكويت، في كانون الثاني عام 2013، وشارك فيه 59 دولة، و13 منظمة ووكالة وهيئة متخصصة تابعة للأمم المتحدة، ومعنية بالشؤون الإنسانية والإغاثية واللاجئين.

 

ويأتي الاجتماع الذي تستضيفه قطر، في ظل تصاعد الأزمة الدبلوماسية وقطع العلاقات مع عددٍ من الدول العربية والخليجية.

تعليق

comments

Powered by Facebook Comments

مقالات ذات صله

اترك رد