فنون تدمر .. المنحوتات Palmyra Arts .. sculptures

53
منحوتة بنقش غائر من الحجر الكلسي. الارتفاع ٤٤ سم، العرض ٥٧ سم، العمق ٢١ سم. تدمر، النصف الأول من القرن الثالث ميلادي. كتابة بالأبجدية التدمرية،إحدى لهجات اللغة الآرامية. متحف اللوفر (آثار شرقية AO ٢٠٠٠). متحف اللوفر، التوزيع اتحاد المتاحف الوطنية والقصر الكبير / فرانك رو، ١٩٩٩
الإعلانات
نقش طقسي يعود للنصف الأول من القرن الأول ميلادي. ينتمي إلى معبد تدمري (وجد بالقرب من بير ورب، في وادي المياه)، سوريا، حجر كلسي. الارتفاع ٦٠ سم، العرض ٧٢ سم، العمق ٧ سم.
متحف اللوفر (آثار شرقية AO ١٩٨٠١).
اتحاد المتاحف الوطنية والقصر الكبير (متحف اللوفر) / هيرفيه لواندوسكي
يعد فن النحت، وبشكل خاص نحت النقوش البارزة، من أجمل النماذج الإبداعية في الفن التدمري، ولم يكن نحت التماثيل غائباً فيها إلا أنه انحصر على التماثيل الفخرية التي كانت تنصب على القواعد الحاملة للتماثيل ضمن الأعمدة التي تزين الشوارع وباحات المعابد. أما بالنسبة للنقوش البارزة، فهي مخصصة لتزيين وزخرفة المعالم الجنائزية والمعابد.
نقش بارز بالحجر الكلسي. المقاسات : الارتفاع ٥٢ سم، العرض ٤٤ سم، العمق ٢٤ سم. الموقع : تدمر. التاريخ : نهاية القرن الثاني ميلادي. الخط : كتابة بالأبجدية التدمرية. اللغة : التدمرية، إحدى لهجات اللغة الآرامية. متحف اللوفر (آثار شرقية AO ٢٣٩٨).
متحف اللوفر، التوزيع اتحاد المتاحف الوطنية والقصر الكبير / هيرفيه ليواندوسكي، ١٩٩٧

التماثيل النصفية الجنائزية

تشتمل النقوش البارزة الأكثر شهرة على تماثيل شخصية نصفية جنائزية، منقوشة على الألواح التي كانت تُغلَق بها حجرات الدفن حيث كانت توضع توابيت المتوفين. ويعتبر هذا النوع من الصور النصفية، المقطوعة عند الخصر، غريباً عن الفن الشرقي، وهو مستوحى من منحوتة زيوغما ومن الفن الروماني على السواء. وكانت ألواح التماثيل النصفية تناسب حجرات الدفن والتي اتخذت شكلاً مستطيلاً أو شكل معيَّن منحرف ضيِّق. وقد تم انتاجها بكميات كبيرة ولم تشهد أي تطور يُذكر طوال قرنين من الزمن. كانت الوجوه تصوَّر بشكل أمامي حاد، مميز للفن التدمري، ومستمد جذوره البعيدة من فن الأيقونات. مما كان يضفي على الصور الشخصية طابعاً واقعياً أخذت ملامحه تتحدّد وتتزايد اعتباراً من القرن الثاني.
تمثال أميّة، ابنة يرحاي، تدمر، النصف الثاني للقرن الثاني ميلادي. الارتفاع ٥٣ سم، العرض ٤٣ سم، العمق ٢١ سم. حجر كلسي. متحف اللوفر (آثار شرقية AO ٢١٩٦).
اتحاد المتاحف والقصر الكبير (متحف اللوفر) / هيرفيه لواندوسكي

النقوش الطقسية البارزة

حلّت النقوش الطقسية في المعابد محل تماثيل الألهة المنتشرة في كافة الأماكن والمعالم الأخرى. وهناك بعض البراهين غير المباشرة التي تشهد على وجود نقوش نحتية بارزة كبيرة في معبدي بل وبعل شمين. كما أن منحوتتي شادروفا (المتحف البريطاني) وبعل شمين (متحف اللوفر) تعكسان فكرة واضحة عما كانت تنطوي عليه هذه النقوش الطقسية.
مسلّة نذرية منقوشة تمثل الإله شدرفا. يرتدي شدرفا زياً عسكرياً رومانياً ودرعاً دائرياً ويحمل رمحاً وسيفاً يلتف حوله ثعبان. كما صوّر على النصب عقرب. حجر كلسي. مايو / أيار العام ٥٥ ميلادي. المتحف البريطاني (ن ب ١٢٥٢٠٦).
المتحف البريطاني
الإعلانات

تعليق

Powered by Facebook Comments

تعليق