فقدان شبه تام للغاز المنزلي في مدينة تدمر وسط سوريا

4
59 / 100
بالميرا مونيتور

تشهد مدينة تدمر في ريف حمص الشرقي، منذ بداية الأسبوع الجاري، فقداناً شبه تام للغاز المنزلي من المحال والمستودعات التجارية، وسط مخاوف من تحولها لأزمة خانقة في المنطقة.

وامتدت أزمة فقدان أسطوانات الغاز المنزلي لتصل البلدات والقرى المجاورة لمدينة تدمر في ظل مناشدات السكان لفصل مخصصاتهم من الغاز عن مركز مدينة حمص.

وقال هشام الشيخ (35 عاماً)، وهو عامل في مستودع أسطوانات غاز بمدينة تدمر، إن “سبب فقدان أسطوانات الغاز في المدينة ومحيطها يعود إلى وجود أزمة غاز منزلي خانقة تعيشها مدينة حمص في الوقت الراهن مما خلق أزمة في مدينة تدمر.”

وشدد على أنه مخصصات تدمر وريفها تأتي ضمن مخصصات مدينة حمص على اعتبار تبعيتها إدارياً لمدينة حمص، مما يخلق أزمات مشتركة في كلا المدينتين.

وفي الآونة الأخيرة، تشهد مدينة تدمر أزمة محروقات خانقة لعدم وصول الصهاريج إلى محطات المحروقات من قبل مدينة حمص وذلك نتيجة وجود حملة تمشيط على الطرقات.

والجدير بالذكر، أن مدينة تدمر وباديتها تحتوي على معظم آبار الغاز الطبيعي في سورية، كآبار مناطق جزل وجحار وشاعر وآراك وغيرها.

تعليق

Powered by Facebook Comments

تعليق