غارات روسية على مواقع “داعش” رداً على مقتل جندي روسي شرق حمص

4

قالت مصادر إعلامية محلية وأجنبية، إن القوات الروسية شنت العديدمن الغارات الجوية على مواقع تابعة لتنظيم “داعش” في البادية السورية، رداً على مقتل أحد جنودها في تفجير بريف حمص الشرقي.

وقال روسيا اليوم، إن هجوماً بعبوّة ناسفة استهدف إحدى الدوريات الأمنية التابعة للشرطة العسكرية الروسية مساء أمس الخميس في ريف حمص الشرقي، ما أسفر عن مقتل جندي وإصابة أخر بجروح.

ونعت وزارة الدفاع الروسية مقتل أحد جنودها في سوريا، مساء الخميس 9 أيلول/سبتمبر، إثر تعرض إحدى المركبات المصفحة الخاصة بالشرطة العسكرية الروسية للتفجير، من خلال زرع عبوة ناسفة على أحد الطرقات قرب منطقة “السخنة” شمال شرق مدينة تدمر في ريف حمص الشرقي.

ورداً على مقتل الجندي الروسي الذي قالت وزارة الدفاع الروسية إنه قُتل أثناء عمله ضمن “قافلة إنسانية” بحسب وكالة “تاس” الروسية، قامت 3 طائرات حربية تابعة لسلاح الجو الروسي باستهداف محيط بادية “السخنة” والتلال القريبة من “جبل العمور” شمالي تدمر، فضلاً عن استهداف جبل “البشري” بعشرات الغارات الجوية بصواريخ شديدة الانفجار.

وتجدر الإشارة إلى أن وكالة “سبوتنيك” الروسية نقلت عن النائب الأول لرئيس لجنة الدفاع في مجلس الدوما الروسي “أندريه كراسوف” قوله في 15 آذار/مارس الماضي بأن 112 جندياً روسياً قُتلوا منذ بدء التدخل العسكري في سوريا بشكل رسمي أواخر شهر أيلول/سبتمبر من عام 2015.

تعليق

Powered by Facebook Comments

تعليق