عشرات عائلات الميليشيات العراقية تصل مدينة تدمر

6
65 / 100

وصلت عشرات العائلات العراقية التي ينتمي أبنائها ضمن صفوف الميليشيات الإيرانية في البادية السورية، خلال الـ 24 ساعة الماضية، إلى مدينة تدمر والقرى المجاورة لها.

وقال مقتدى الحسين، وهو اسم مستعار لعنصر في حركة النجباء العراقية، إن أكثر من 40 عائلة عراقية وصلت إلى منطقة السخنة ومدينة تدمر في بادية حمص الشرقية بهدف الإقامة والسكن بها نتيجة وجود أبنائهم في سوريا في صفوف حركة النجباء ولواء فاطميون.

وأضاف أن هذه العائلات قدمت عبر طريق تدمر-دير الزور عقب قدومها من الأراضي العراقية، بينما ستنتقل أخرى من أرياف دير الزور ومن العاصمة دمشق للإقامة بجانب أبنائهم في البادية السورية.

ويرى سكان في ريف حمص الشرقي أن الفصائل الإيرانية تقوم بعملية تغيير ديمغرافي في المنطقة من خلال الاستيلاء على منازل وإنشاء مقار ومكاتب لها ثم توطين عائلات عناصرها، ما يحولها لمعقل جديد لها كحال ريف دير الزور الخاضع لسيطرة القوات الحكومية.

ويتم تسليم عائلات عناصر الفصائل الإيرانية منازل جرى الاستيلاء عليها سابقاً لعدم وجود أصحابها ضمن مناطق سيطرة القوات الحكومية، بحسب المصدر في حركة النجباء الذي قال إن تلك المنازل أعيد تأهيلها في الآونة الأخيرة.

تعليق

Powered by Facebook Comments

تعليق